الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 08:27 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"14 أذار" دعت مهندسي الجبل إلى "وقفة ضمير" في انتخابات نقابة المهندسين
 
 
 
 
 
 
٨ نيسان ٢٠١١
 
أصدر "تجمـع 14 أذار في الجـبـل" بياناً توجه فيه إلى مهندسي الجبل لمناسبة الإنتخابات في نقابة المهندسين، جاء فيه: "ليس لاحد منا الحق في توجيه سلوك المهندس المثقف في الجبل، وليس من أحد يجرؤ على القول إنَّ المهندس المتابع للعلوم والمعارف والسياسة والخدمات وشؤون وشجون البلاد، يغرَّر بشعارات المشاركة الفاعلة وزيادة الحصص داخل النقابة بعضو من هنا وبتمثيل اوسع من هناك".

وأضاف البيان مخاطباً المهندس في الجبل بالقول: "لكنك أنت المدرك أنَّ مع هؤلاء، السلطة الأولى في الدولة لا يسمح لها أن تشارك في السلطة ولا في القرار ولو حتى بوزير واحد من الأكفاء، وأنت المدرك أنَّ مع هؤلاء، السلطة الثانية في الدولة معطلة في عقدها العادي ولا تستطيع أن تقوم بدورها التشريعي والرقابي ومتى أرادو اقفلوا أبواب المجلس أمام نوابه، وأنت المدرك أن مع هؤلاء، السلطة الثالثة في الدولة عاجزة مكبلة لا يستطيع رئيسها اقتراح تشكيلة يكون له فيها الحد الأدنى في المشاركة بالقرار لتسيير أمور الناس والدولة" .

وتابع البيان: "كل ذلك أمام عنجهية الغرور والشتائم والهستيريا السياسية التي قسمت السلطة في لبنان طمعاً بها وأخرّت تطبيق الطائف سنوات وعندما طبق أخذ معه رئيساً إلى ديار الحق، وكل ذلك أمام جبروت الشمولية والسلاح الذي وجه إلى صدور اللبنانيين في بيروت والجبل ويوجه في كل لحظة تدعو الحاجة إلى ذلك". وسأل البيان مهندسي الجبل: "أهذا ما تطمحون وتسعون اليه؟ أتعتقدون أنتم يا مهندسي الجبل، يا أبناء العلمانية والانفتاح، والصيغة التي وفقت بين الانضباط والحرية، النظام والتطور، المثالية والواقعية، أنه سيسمح لكم مع هؤلاء بالمشاركة في القرار الذي حُرمت منه السلطات الثلاث في لبنان، أم ستكونون بوابة العبور إلى السيطرة على النقابة؟".

وختم البيان بالقول: "لا يحتاج الأمر منكم وأنتم واجهة الرأي العام إلا وقفة ضمير، وأن تنظروا إلى الأمور من خلفياتكم العقائدية والإجتماعية والفكرية والثقافية، وليس المهم أن نربح عضواً في النقابة ونخسر النقابة لتلحق بعد ذلك إلى نقابة العمال التي تنفذ مطالب السياسيين وليس العمال. مع العلم أن قوى الرابع عشر من أذار تركت مكان مرشحكم لكم لأنَّها تريد المشاركة معكم ولا تريد المواجهة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر