السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:38 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
إطلاق حزب "القوات" رسمياً في 17 نيسان.. والسبت ذكرى حلّ الحزب في معراب
 
 
 
شعارنا هذا العام "نور الحرية أقوى من ظلمهم" و"سلاح الساحة أقوى سلاح".. وجعجع سينطلق فـي كلمته مـن وثيقة البريستول بالإضافة الـى التطورات
 
 
 
٢٩ اذار ٢٠١١
 
تحيي "القوات اللبنانية" بعد ظهر السبت المقبل في معراب الذكرى السابعة عشرة لحلّ الحزب في العام 1994. وأوضحت مصادر قوّاتية لوكالة "اخبار اليوم" ان شعار هذا العام هو "نور الحرّية أقوى من ظلمهم".

وهذه المناسبة ثابتة في رزنامة "القوات اللبنانية"، وكان من المفترض ان تحصل في 19 آذار في مركز البيال، اي بعد أقل من أسبوع من إحياء ذكرى "انتفاضة الأرز" في 13 آذار. فارتأت اللجنة التنظيمية تأجيل الاحتفال الى أواخر الشهر الجاري.

ولكن حصل تضارب في المواعيد إذ أن صالات البيال محجوزة لغاية بداية شهر حزيران المقبل وعندها يصبح الاحتفال بذكرى حل الحزب بعيداً جداً عن موعده الأساسي، فقرّرت "اللجنة" الإكتفاء باحتفال رمزي في معراب.

وشرحت المصادر تفاصيل الاحتفال حيث سترفع في الصالة لافتة كتب عليها "سلاح الساحة أقوى سلاح"، وسيتخلله شهادات لتسعة أشخاص تليها كلمة لرئيس الهيئة التنفيذية الدكتور سمير جعجع.

وسيتخلل الإحتفال ايضاً شريط وثائقي على جزئين كل واحد تبلغ مدّته نحو 10 دقائق ينعش الذاكرة بدءاً من 19 آذار 1994 وكل ما مرّت به "القوات" من صعوبات.

ويحضر الاحتفال شباب "القوات" بنسبة كبيرة، لتثبيت الذاكرة عن محطة قاسية من المحطات النضالية التي مرّت بها "القوات اللبنانية".

ولفتت المصادر الى أن اللجنة المنظمة غيّرت الكثير من البرنامج الذي كان سيُعتمد لو حصل الإحتفال في البيال، إذ كان سيشارك عدد كبير من الشخصيات السياسية والديبلوماسية والصحافية.

ولكن الصالة في معراب صغيرة نسبياً لذا سيغلب على المشاركين في الذكرى الطابع "القواتي" الداخلي مع بعض الضيوف.

وأوضحت المصادر "القواتية" ان كلمة جعجع ستنطلق من وثيقة البريستول التي أعلنت في 6 آذار بالتوافق مع كل أركان 14 آذار، كما سيتطرّق الى مرحلة النضال التي استمرت لمدّة 11 سنة التي سبقت خروج جعجع من السجن.

وبالإضافة الى مواكبته للتطورات الراهنة، سيتوجّه جعجع الى كل اللبنانيين والقيادات بأن الظلم لا يمكن أن يدوم وان لا شيء عكس التاريخ يمكن ان يستمر.

وفي سياق "قواتي" آخر، أعلنت المصادر انه في 15 و16 نيسان المقبل ستعقد الخلوة التنظيمية الأخيرة تمهيداً لإطلاق "حزب القوات اللبنانية" رسمياً في 17 نيسان، حيث سيكون له "الدستور المتكامل".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر