الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
واكيم: سنخوض المعركة النقابية في 10 نيسان وسننتصر
 
 
 
 
 
 
٢٨ اذار ٢٠١١
 
أكد مرشح "14 آذار" عن منصب نقيب في نقابة المهندسين في بيروت المهندس عماد واكيم انه "لم يعد مسموحـاً أن نحكم على النقابة وفقًا لصورتها وإطلالتها الإعلامية فحسب من دون النظر الى المضمون، الى التغيير، الى التنظيم".

وقال في كلمة له في العشاء السنوي لقطاع المهندسين في "القوات" والذي أُقيم في فندق "لو رويال" – ضبية: "إن اعتماد سياسة شفير الهاوية أصبح خطرًا ولا يمكنه إنقاذ النقابة.فبالتخطيط واستباق العوائق فقط نستطيع الاستمرار. فما هي خطتنا لحماية النقابة من المهن المكملة التي تحاول إنشاء نقابات جديدة، ماذا نفعل تجاه طلبات ترخيص الجامعات الجديدة، ما هو موقفنا من تدرج المهندسين الجدد، هل نكتفي بمركز التدريب والمكتبة في النقابة على صورتهما الحالية".

وأضاف واكيم: "إن للنقابة مهمات وطنية ومهنية وعلمية وإدارية وبالطبع ليس سياسية فما الذي نفعله للقيام بهذه المهمات، إن المطلوب بث روح الشباب والعصرنة واعتماد الأساليب المرنة واللامركزية، والتفاعل الجدي مع الجسم الهندسي، وبالاختصار المطلوب ثورة بيضاء لتحسين مستوى الأداء، فتتمكن النقابة من النهوض لتحقق غايتها في رفع شأن مهنة الهندسة وحماية كرامة المهندس".

وتابع واكيم: "زميلاتي زملائي،لم أشأ أن أتقدم منكم ببرنامج عمل روتيني دأبنا على مشاهدته كل ثلاث سنوات، فالمطلوب رؤية جديدة وطريقة عمل منظمة تؤديان الى التغيير، مع العلم أن أي برنامج عمل يصلكم أو تسمعونه مني أو من أي زميلٍ آخر هو أفكار قابلة للنقاش وتبقى حبرًا على ورق إن لم تقترن بتوفر أربعة شروط في أي نقيبٍ جديد: معرفة المشكلات عبر التواصل المباشر مع المهندسين، وضع هذه المشكلات ضمن سلّم اولويات واطار كامل للحل، القدرة على قيادة المجموعة وإدارتها ووضع الجهد اللازم للقيام بالعمل المطلوب".

وشكر واكيم الزملاء المهندسين الذين أبدوا الرغبة بخوض هذه المعركة الإنتخابية وهم جميعاً أصدقاء أعزاء نقابيين من الطراز الأول، ويستحقون هذا الدور. هؤلاء الذين ابتعدوا عن الأنانية وأكدوا استعدادهم للوقوف الى جانبي في هذه المنافسة التي أخوضها باسمهم وللأهداف نفسها.


وخص واكيم بالشكر المهندسين غسان مارون، هيامي الراعي، نزيه بريدي، بيار جعارة، انطوان كويس، مروان الفرن. وختم: "أيتها الزميلات والزملاء أتقدم منكم وبكل احترام بإعلان ترشيحي الى منصب نقيب المهندسين في بيروت، طالبـًا دعمكم لي وإعطائي شرف تمثيلكم حتى أتمكن من تحقيق الغاية في سبيل نقابةٍ أفضل وسنخوض المعركة وسننتصر في 10 نيسان".

للإطلاع على الصفحة الإلكترونية الخاصة بالمهندس واكيم اضغط هنا

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر