السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:35 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
احتفال في اقليم البترون الكتائبي تخلله قسم يمين وتكريم حزبيين
 
 
 
 
 
 
٢٧ اذار ٢٠١١
 
نظم اقليم البترون الكتائبي احتفالاً في بيت الإقليم تخلله قسم يمين لمنتسبين جدد وتسليم البطاقات الحزبية وشارة الحزب لآخرين وتكريم حزبيين مضى 50 عاماً على انتسابهم للحزب وتكريم رئيس مجلس الشورى في الحزب الأمين العام السابق الدكتور ابراهيم ريشا.

حضر الاحتفال، الأمين العام للحزب ميشال خوري ونائبه عبدالله ريشا، رئيس إقليم البترون الكتائبي الدكتور جوزيف شليطا، رئيس مجلس الأمور التنظيمية والحشد في حزب الكتائب منير الديك، رئيس مصلحة التكريم الحزبي جورج روحانا، أعضاء اللجنة التنفيذية في اقليم البترون، رؤساء أقسام وكتائبيون إضافة اإلى أهالي المنتسبين الجدد والمكرمين.

شليطا
بعد النشيدين الوطني والكتائبي، ألقى الدكتور شليطا كلمة قال فيها: "إنها سنة اليوبيل الماسي، كم هو عظيم هذا الحزب، 75 عاماً في خدمة لبنان، تاريخ كتبه رجال أشداء وأمهات عظيمات، تاريخ ما زال يكتب لحظة بلحظة، تاريخ عبر من أمس إلى اليوم ويتطلع نحو غد أفضل".

وأضاف: "مناسبتنا اليوم عيد مزدوج وحزبنا لا يتوقف ولا أحد أكبر من الحزب، ففي حين نكرم رفاقا لنا خمسينيين اقسموا اليمين بعد ثورة الـ1958، فنحن نرحب أيضا برفاق جدد ينتسبون الى الحزب وآخرون يتسلمون البطاقات الحزبية. هنا جمال الصورة، شباب يتسلمون مقادير الحزب، والعلم يسلم من جيل الى جيل ويبقى مرفوعاً الى فوق حيث ارواح سبقتنا ونصلي لها كل يوم".

وتابع متوجها الى الكتائبيين: "قد نتعثر يوما لكننا لن نقع والقامة التي تضربها الرياح تتلوى يميناً ويساراً ثم تقوى دون أن تنكسر. لنكن أقوياء، أشداء، حزمة واحدة حيث لن يقوى أحد على التعرض لنا كمجموعة بل قد يتمكن إذا كنا متباعدين مشرذمين ولنتذكر شعارنا السابق "المحبة تمحو الكثير من الخطايا".

وختم مهنئا "الرفاق والبترون والكتائب والأجيال الصاعدة التي يجب أن تتعرف على الكتائب عبركم وعبر الاعلام، وكم كان بيار الجميل عظيما عندما أسس هذا الحزب العظيم".

ريشا
ثم ألقى ابراهيم ريشا كلمة أعرب فيها عن اعتزازه باقليم البترون، واصفاً اللقاء بـ"لقاء المحبة والتكاتف والشراكة"، وقال: "قسم اليمين يعطي دفعا للكتائب ووجودكم معنا وبيننا لنحافظ على كل الثوابت وعلى مجد وتاريخ الكتائب فنحقق معا انطلاقة لمستقبل نثبت فيه استمرارية الحزب".

واضاف: "مهما حصل ومهما صعبت التحديات ومن هنا من منطقة البترون، منطقة ال500 شهيد، نؤكد أن التخلي غير مسموح وعلينا دائماً ان نكون بالزخم والحماس والاهداف نفسها لكي نحقق كل ما من اجله فقدنا رفاقنا الشهداء".

بعد ذلك، أقسم المنتسبون الجدد اليمين الحزبية وتسلم آخرون بطاقات حزبية وشارة الحزب، ثم جرى تكريم كتائبيين خمسينيين تسلموا دروعا تقديرية وشهادات وشارات الحزب وتاريخ حزب الكتائب بجزئيه.

خوري
بعد ذلك، ألقى خوري كلمة باسم الرئيس امين الجميل أكد فيها "التكاتف والتضامن لتحقيق أهداف الحزب وتثبيت المبادىء التي من أجلها سقط شهداؤنا".

وثمن جهود ابراهيم ريشا وتعاونه لانجاح نشاطات الأمانة العامة. ثم قدم له درعا تكريمية باسم اقليم البترون الكتائبي، تقديراً لجهوده وعطاءاته.

وختاماً، أقيم كوكتيل وقطع قالب حلوى بالمناسبة.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر