الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:14 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
معوض استقبلت وفداً من "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية"
 
 
 
٢٣ اذار ٢٠١١
 
قام وفد من "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية" برئاسة مدير الوكالة الدكتور جيم بيري بزيارة إلى مؤسسة رينه معوض في مجدليا - زغرتا حيث كان في استقباله الوزيرة السابقة نايلة معوض ومدير المركز الزراعي نبيل معوض ومسؤولي الاقسام في المؤسسة.

وقد استهل الوفد جولته بزيارة مركز الشمال الزراعي لتبريد وتوضيب وتسويق المنتجات الزراعية الممول من "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية" وبدعم من مؤسسة رينه معوض ومؤسسة الاسكان التعاوني الذي يضمّ مشروع السوق المركزي الزراعي "البراد"، حيث أكدت معوض على "أهمية هذا المشروع خصوصاً بالنسبة الى المزارع اللبناني وتحديداً الشمالي الذي يدفع أثمان عديدة مرة لجهة العوامل الطبيعية وخصوصاً التفاح الذي يتعرض للاضرار نتيجة العواصف الطبيعية ومرات أخرى لمشاكل في التصريف ولغياب دور الدولة كما يجب أن يكون عليه".

كما ذكّرت معوض أمام الوفد بـ"النجاح الذي لاقته حملات دعم قطاف التفاح الذي قامت بها المؤسسة بدعم من الوكالة الأميركية للتنمية مما سمح بالوقوف إلى جانب الشاب اللبناني الذي تطاله البطالة والذي لا يستطيع دفع أقساط مدرسته أو جامعته وأيضاً الى جانب المزارع".

فيما شرح مدير المركز نبيل معوض للوفد سير العمل في المركز والمراحل التي يمر بها توضيب التفاح إضافة إلى التعاون القائم بين المركز والمزارعين والقائم على الثقة والسعي إلى تقديم الأفضل وإلى تحسين وضع المزارع والقطاع الزراعي شمالاً.

كما اطّلع الوفد من نبيل معوض على طرق تعبئة الزيت وتوضيب زجاجات زيت الزيتون لتصبح جاهزة للبيع في مركز "تجميع وحفظ وتعبئة زيت الزيتون" التابع للمؤسسة ضمن مشروع "تحسين انتاجية زيت الزيتون"، الأول من نوعه في لبنان على هذا المستوى والذي يشكل نقلة نوعية وجدية والذي مكن المؤسسات الراغبة بشراء زيت الزيتون بكمية كبيرة وبنوعية مضمونة وتسويقه بطريقة أفعل لاستعماله كل التقنيات الحديثة للمحافظة على جودة الزيت مهما طالت فترة حفظه، وساهم بفتح مزيد من القنوات المحلية والدولية لتصريف الانتاج المشكلة الرئيسة من ضمن المشاكل التي يعاني منها المزارع اللبناني.

وختم معوض مؤكداً للوفد أن "زيت الزيتون الذي تنتجه مؤسسة رينه معوض يلقى رواجاً واسعاً ومنافسة ملحوظة أن من حيث النوعية والمواصفات العالية وان من حيث الجودة في اكثر الاسواق العالمية".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر


 
أخبار متعلقة
لا يوجد أخبار متعلقة