الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
سامي الجميّل يتابع موضوع خط التوتر العالي في المنصورية وعين سعادة
 
 
 
 
 
 
٢٣ اذار ٢٠١١
 
استكمالاً لقضية مدّ خط التوتر العالي في منطقة المنصورية وعين سعادة زار وفد من أهالي المنطقة منسق اللجنة المركزية في حزب "الكتائب اللبنانية" النائب سامي الجميل في دارته في بكفيا للإطلاع على آخر ما توصلت إليه المباحثات في هذه القضية بين النائب الجميل ووزارة الطاقة والمياه.

ووضع الجميل الوفد في صورة الاجتماع الأخير الذي عقده مع ممثلين من وزارة الطاقة والمياه ومجلس الانماء والاعمار وشركة الكهرباء عارضًا الدراسات التي اودعها هؤلاء بعهدته، وموقفه من ضرورة ان تأتي لجنة خبراء من منظمات دولية لاعداد الدراسات اللازمة حول هذه القضية.

وجدد الجميل تعهده امام الاهالي استكمال اللقاءات حتى الوصول الى نتيجة نهائية ترضي الطرفين لا تكون على حساب صحة المواطنين في تلك المنطقة من جهة، ولا تعرقل عمل شركة الكهرباء من جهة أخرى. وأكد الجميل ان هذه القضية غير سياسية ولا تصب في خانة المصلحة الشخصية وإنما تتعلق بمصلحة مواطني المنطقة.

من جهته، أطلع الوفد الجميل على الدراسات العلمية التي أعدّوها، وعلى أراء الاطباء المختصين والتي تؤكد جميعها ان مدّ خطوط التوتر تحت الارض أقل ضررًا وخطورة على صحة المواطنين من مدّها في الهواء خصوصًا اذا نفذت الامدادات بالطريقة المفترض اتباعها.

واتفق الجانبان على ابقاء الاجتماعات مفتوحة لمتابعة هذه القضية والوصول الى الحل النهائي.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر