الاحد في ٢٢ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
تيار "المستقبل" في أستراليا يقيم اعتصاماً تأييداً ليوم الغضب ودعماً للرئيس الحريري
 
 
 
 
 
 
٢٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
أقام تيار "المستقبل" في أستراليا اعتصاماً في مركزه في بانشبول، تأييداً لـ"يوم الغضب" ودعماً للرئيس سعد الحريري، في حضور قادة التيار وقوى "14 آذار" في أستراليا ورجال دين وفاعليات سياسية واجتماعية وإعلامية.

استهل الاعتصام بكلمة لمنسق التيار في أستراليا عبدالله المير قال فيها: "يريدون من الرئيس سعد الحريري التنازل عن دم والده والتخلي عن المحكمة الدولية، وهذا لن يحصل ولن ينالوه ابداً". وبارك "التحركات الشعبية التي جاءت للتصدي لانقلاب 8 آذار ضد حكومة الوحدة الوطنية برئاسة الحريري".

وألقى رئيس "اليسار الديموقراطي" في استراليا صائب أبو شقرا كلمة قوى "14 آذار" في سدني، مشدداً على "المشروع السياسي لـ"14 آذار" الذي يبني الوطن ودولة المؤسسات ويحمي الموطن ويتقبل الرأي الاخر"، وقال أن "هذا المشروع انقلب عليه فريق قوى 8 آذار من دون تقديم البديل، من أجل جر البلد الى صراعات اقليمية".

وأضاف: "ناضلنا وقدمنا الشهداء من أجل ما نؤمن به ونعمل لأجله، وسنكمل المسيرة حتى نصل إلى العدالة التي تكشف المجرمين وتقتص منهم. وإني أحيي قادة 14 آذار الذين لم يتراجعوا تحت أي ضغوط او تهديد".

وفي الختام، دار نقاش بين الحاضرين أكدوا فيه أن "أي حكومة مقبلة لا يترأسها الرئيس الحريري سيكون مصيرها السقوط".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر