الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
فتفت يسأل عبر موقعنا: هل يدرك ميقاتي أنه بترشحه قد سلم رقبته بالكامل لـ"حزب الله" وحلفائه؟!
 
 
 
 
 
 
٢٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
::باتريسيا متى::

اعتبر عضو تكتل" لبنان أولا" النائب أحمد فتفت "أن ترشح الرئيس نجيب ميقاتي لموقع رئاسة الحكومة هو ترشحا مفاجئاً، ولكنه ترشح بناء لطلب أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله وقوى المعارضة لافتاً الى أن هذا الترشح هو نوع من اختراق نجح السيد حسن نصرالله باحقاقه في صفوف طرابلس والصفوف المؤيدة للرئيس سعد الحريري".

فتفت في حديث خاص لموقع "14 آذار "الالكتروني وصف ترشح ميقاتي " بالتعاطي المستغرب لأن الرئيس ميقاتي لطالما وصف نفسه بالحالة الوسطية، لنجده اليوم متخذا لموقف يتضح من خلاله أنه مرشح حزب الله والأطراف الأخرى، وبالرغم من أن ذلك حقه من الناحية الشخصية الا أن ذلك يطرح تساؤلات كبيرة تتمثل في ما ذا كان دولة الرئيس ميقاتي يدرك أنه بهذه الطريقة وهذا الترشح قد سلم "رقبته" بالكامل لحزب الله وحلفائه؟! "

وأضاف:"هل هذا ما يريده الرئيس ميقاتي وهل يعتقد أن هذا هو المستقبل الأفضل للبنان؟ّ" .
وعن تسمية الرئيس نجيب ميقاتي لنفسه بالمرشح التوافقي، قال فتفت:" ان الرئيس ميقاتي هو مرشح حزب الله السياسي على اعتبار أن من يطلق عليه لقب المرشح التوافقي، عليه الالتزام بشيئين أولهما التواصل مع كل الأفرقاء وثانيهما الا يقبل بالترشح الا عندما يستحصل على توافق وتأييد جميع الأطراف في البلد، وهذا ما لم يحصل وتاليا فالرئيس نجيب ميقاتي ليس مرشحا توافقيا انما هو مرشح فريق سياسي معين".

وردا على سؤال حول تعاطي الرئيس نجيب ميقاتي مع الملفات السياسية التي اعتبرها أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله أساسية والتي تتمثل بالغاء البروتوكول المقعود بين المحكمة الدولية والحكومة ووقف التمويل المحكمة وسحب القضاة اللبانيين منها،أجاب فتفت:"بالتأكيد أن السيد حسن نصرالله لم يبادر الى ترشيح الرئيس ميقاتي الا بعد التزام هذا الأخير سياسيا بملفات أقلها تلك الملفات المذكورة وقد يكون هناك ملفات أخرى التزم بها الرئيس ميقاتي أيضا وغير معلومة بعد، معتبرا أنه على الجميع الانتظار لحين صدور البيان الوزاري او لحين تشكيل الحكومة الذي أتوقع الا تكون سهلة بالقدر المنتظر" .

وعن تعاطي قوى الرابع عشر من آذار مع هذا التكليف ومع قوى الثامن من آذار في حال فوز مرشحها وفي حال تعاطي الرئيس ميقاتي مع الملفات الخاصة بالمحكمة الدولية بشكل يتناسب وحزب الله ، قال فتفت:"سواء التزم الرئيس ميقاتي بتلك الملفات أو لم يلتزم فهو في حال فوزه في التكليف - الأمر الذي لم يحصل بعد- فسنكون في موقع المعارضة وسنمارس دور المعارضة الديمقراطية معتبرا أن هذا هو التصرف الطبيعي، وفي وقت البعض يعتقد أن موضوع المعارضة التي كانت بعد القوى قد تعودت عليه جديد بالنسبة لتيار المستقبل الا أننا كتيار مستقبل خضنا تجارب عدة كمعارضين في العامين 1999 و2000، ونحن متمرسون في هذا الأمر ومؤمنون بالعمل الديمقراطي لأنه في النهاية الشعب اللبناني هو من سيقرر" .

أما عن ما اذا كانت تلك الوقائع والتراكمات ستؤدي الى مزيد من الانشقاقات على اعتبار أن الرئيس نجيب ميقاتي لطالما كان ضمن كتلة الأكثرية النيابية، أشار فتفت الى "أنه يجب على الجميع الانتظار بضع ساعات لنرى كيف ستعبر كل الأطراف عن مواقفها انما الانطباع الذي نؤكده هو أن القوى المؤيدة للرئيس الحريري متماسكة جدا".

وعما اذا كانت سوريا قد أحرقت اسم الرئيس عمر كرامي، قال فتفت:" قد تكون سوريا هي من أحرقت اسم الرئيس عمر كرامي بشكل غير مباشر الا أن السيد حسن نصرالله هو من في الواجهة وهو من أحرق مجددا اسم الرئيس عمر كرامي، على اعتبار أنه استغل كرامي في مرات كثيرة سواء في العام 2004 و2005 عندما كلف هذا الأخير لمدة شهر ونصف من دون أن يسهلوا أمامه تأليف الحكومة وفي هذه الفترة فقد أعيد استغلاله".

وتابع:"أتأسف أن يتعامل السيد حسن نصرالله مع زعيم مثل الرئيس عمر كرامي بهذه الطريقة وأتوقع أن يكون للرئيس عمر كرامي موقف ورد تجاه هذا التصرف انطلاقا مما حصل لأن ما حصل يمكن أن يوصف بالاغتيال السياسي والحقيقي للرئيس كرامي خاصة بالطريقة التي تم التعاطي بها".

وأردف:" على جميع الأحوال، ان كلام أمين عام حزب الله السيد نصرالله الأخير أكد ذلك لأنه شرح كيف هو من استدعى الرئيس كرامي وطلب منه الترشح ليعود هذا الأخير ويطلب عدم الترشح لأنه كبير في السن و ليس لديه القدرة لتحمل تلك المسؤولية في هذه المرحلة الدقيقة"، واصفا تلك الطريقة بالطريقة التي لا تشرف من اتبعها ونحن نحترم كثيرا الرئيس عمر كرامي".

وختم فتفت حديثه مشيرا الى أنه يجب انتظار الاستشارات النيابية ليتم معرفة التركيبة الحكومية التي ستنشأ بعد معرفة من سيتكلف لرئاسة الحكومة العتيدة لأنه بعد ذلك سيتم تقرير ما يجب اتباعه من مواقف وتصرفات".
المصدر : خاص موقع 14 آذار
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر