الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:54 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"اليسار الديمقراطي": فريق"8 آذار" يضعنا أمام مشروع حكم شمولي مدمّر
 
 
 
 
 
 
٢٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
عقدت الهيئة الوطنية لحركة "اليسار الديموقراطي"اجتماعا بحثت فيه التطورات السياسية، وتوقفت "أمام المخاطر الناجمة عن الانقلاب الزاحف لقضم السلطة، وإعادة عقارب الساعة إلى ما قبل الرابع عشر من شباط 2005 خدمة لمشاريع خارجية". ورأت الهييئة في بيان ان "لبنان يعيش ساعات عصيبة بالغة الخطورة، فـ"حزب الله" وفريقه في مشروعهم الانقلابي والمشجَّع والمدعوم من الخارج، عمد إلى قطع كل الجسور وأقفل الطريق على كل المساعي التي تحركت تحت شعار درء الفتنة عن البلد وحماية الاستقرار وأمن الناس".

وأكد البيان أن "فريق الثامن من آذار يضع البلاد أمام مشروع حكم شمولي مدمّر مبنيّ على الانتقام والحقد، ويتذرّع في كل ذلك بإعلانه رفض المحكمة الدولية والشرعية الدولية كي يمسك مفاصل السلطة السياسية والأمنية والقضائية والإدارية". وشدد على أن "أحلام البعض، بإعادة الوصاية، وتخطي إرادة اللبنانيين ومؤسساتهم الدستورية، باتت أمراً من الماضي، فالشعب اللبناني الذي أسقط الوصاية وكل أساليب القهر والاغتيال في 14 آذار عام 2005، سيكون متحفزا لتكرار التجربة مرة أخرى دفاعا عن حقه في وطن حر ومستقل تسوده العدالة وحكم القانون".

وقد نوّه البيان بـ"الموقف الحاسم للرئيس سعد الحريري في إصراره على الاستمرار بالترشح لرئاسة الحكومة، متمسكا بالآليات الدستورية، رافضا المساومة على العدالة والمحكمة الدولية وعلى المسلمات الوطنية ودماء الشهداء"، وأضاف: "هذا الموقف المدعوم من أكثرية اللبنانيين يجب أن يؤسس لرؤية واضحة في كيفية مواجهة المخاطر المحدقة بالوطن ويدعونا الى المشاركة السلمية الديموقراطية الفاعلة انتصارا للجمهورية وقيمها".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر