الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
هايبل: الكشف عن لائحة المتهمين سيسبقه مشاورات وتنسيق مع الدولة اللبنانية
 
 
 
 
 
 
٢٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
نفى رئيس قلم المحكمة الخاصة بلبنان هرمان فون هايبل ما أُشيع عن أن المدعي العام القاضي دانيال بلمار كان قد أرسل التقرير الظني لقاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين على دفعات، مؤكداً في المقابل أنه "جرى تواصل وبعض التنسيق بين الرجلين وحتى تبادل معلومات، ولكن هذا لا يعني أن فرانسين كان مطّلعًا على كل تفاصيل ما جاء في القرار، وبالتالي ولأن اتهام أي شخص ليس بالأمر السهل، فإن قراءةً دقيقة وجدية للتقرير قد تتراوح على الأقل ما بين 6 و10 أسابيع وليس كما يحكى عن أيام، حتى إن هناك إمكانية أن تتخطى هذه المهلة، خاصة في حال طلب القاضي فرانسين بعض المواد القانونية لدعم القرار أو في حال كان لديه أسئلة تتطلب توضيحات".

وعن طريقة إعلان مضمون القرار الظني وإن كان سيكشف عنه كاملاً، قال هايبل لصحيفة "الشرق الأوسط": "لا شك أن القرار سيصبح علنياً في النهاية ولكن القاضي فرانسين يؤكد متى يكشف عنه وما المواد التي سيعلنها، علماً بأن الكشف عن لائحة المتهمين سيسبقه مشاورات وتنسيق مع الدولة اللبنانية بما يحفظ حماية للمتهمين وقدرة للمحكمة على التقدم في عملها القضائي".

وإذ أكد أن "انتقال القرار الاتهامي للقاضي فرانسين لا يسهل تسريب مواده، خاصة أن إجراءات أمنية مشددة متخذة داخل المبنى، حيث يوجد القرار وأنه لا إمكانية لإخراجه من هناك"، قال هايبل: "نحن نعتمد على نظام أمني مشدد وحتى لو حصل تسريب ما بطريقة أو بأخرى، فإن التقرير تمت صياغته بطريقة مهنية لا تؤثر على ما يتضمنه أو على المتهمين أو القضاة".

واستهجن هايبل بث تسريبات بعض التحقيقات عبر محطات التلفزيون المحلية، معتبرا أنها "تشكل مصدر قلق للمحكمة وللدولة اللبنانية وتؤثر سلبا على لبنان"، مشددا على أن "هذه تسريبات يجب أن تترافق مع تأمين حماية لمن تسرب أحاديثهم ولكل الأفراد الواردة أسماؤهم في التقارير المعروضة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر