الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحجار: اتجاه جنبلاط سائر نحو تأييد مرشح المعارضة لرئاسة الحكومة
 
 
 
 
 
 
٢٠ كانون الثاني ٢٠١١
 
وصف عضو" اللقاء الديمقراطي" النائب محمد الحجار إستمرار الرئيس سعد الحريري بالترشح الى رئاسة الحكومة بالشيء الطبيعي لانه يحمل لواء مشروع الرئيس الشهيد رفيق الحريري اي الدولة العربية الحرة المستقلة ذات السيادة، وهو الممثل للأكثرية الساحقة على مستوى الطائفة السنيّة وزعيم الأكثرية النيابية.

ورأى في حديث لموقع "الكتائب" الألكتروني أن "هذا اللواء سيبقى مرفوعاً مهما اشتدت الضغوطات وابتعد البعض عن هذا المسار لاسباب متعددة، ومهما كانت العثرات في وجهه لان حلمنا بلبنان الحر والسيّد المستقل سيبقى وسنبقى اوفياء له ولكل شهداء ثورة الارز الذي سقطوا دفاعاً عن لبنان"، وقال: "سنذهب يوم الاثنين الى الاستشارات النيابية لنقول كلمتنا ودائماً بحسب الاسس الديموقراطية التي يفرضها الدستور".

وحول الاشاعات التي سبقت كلمة الحريري بأنه سيعلن انسحابه من الترشح الى الرئاسة الثالثة، قال الحجار: "لقد علمنا بكل هذه الاشاعات وبهوية المحطة التي اطلقتها قبل دقائق من كلمة الحريري كما عتدنا على اخبارهم، لكن نؤكد انها ستبقى امنيات لن تتحقق وهي "وعد ابليس بالجنة"، وهذا حلم صعب التحقيق والمنال"، لافتاً الى ان "الشعب اللبناني هو من سيقرر هوية رئيس حكومته وليس سواه".

وعن الاتجاه السياسي الحالي للنائب وليد جنبلاط وموقفه خلال الاستشارات النيابية، قال الحجار: "للحقيقة لست مخوّلاً ان اجاوب على هذا السؤال لانه يخص النائب جنبلاط وحده، لكن وبحسب الاخبار المتداولة نرى ان اتجاهه سائر نحو تأييد مرشح المعارضة".

وحول الدعوة المتكررة من فريق "8 آذار" بضرورة تنحي الرئيس الحريري خصوصاً دعوة العماد ميشال عون اليوم، رأى الحجار ان "الحريري متمسك بتطبيق الدستور والاحتكام الى المؤسسات ويدرك جيداً طبيعة الامور"، نافياً ان يكون خطابه اليوم قد شكل تحدياً للفريق الاخر لانه يدرك طبيعة التوازنات.

وعن تخوفه من انتشار امني وعسكري لعناصر "حزب الله" خلال الساعات المقبلة، قال الحجار: "لقد انتشروا منذ يومين وبطريقة فجائية لم يكن احد يتوقعها وكل شيء وارد معهم، نافياً معرفته او توقعه لمضمون الكلمة التي سيلقيها الامين العام لحزب الله حسن نصرالله عصر غد".

اما هوية مرشح المعارضة، فإعتبر انه سيكون مرشح "حزب الله" وحده لانه المايسترو في ذلك الفريق والعماد عون هو المنفذ لكل ما ُيطلب منه. ولدى سؤالنا عن إمكانية ان يكون الوزير السابق عبد الرحيم مراد اكتفى الحجار بإبتسامة من دون ان ُيعلق على السؤال.

ورداً على سؤال حول تخوفه من عودة مسلسل الاغتيالات، ختم بالقول: "المحكمة الدولية آتية وهي اليوم ضمن المسار القضائي لتكشف الحقيقة التي ننتظرها جميعاً".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
٢١/٠١/٢٠١١ - 09:50 ص - sanikoli
ألقاب كثيرة يسمى بها بعض الشخصيات السياسية والاجتماعية,ومعظم الأحيان تبقى محصورة لكل شخص لقب واحد.أما وليد جنبلاط بالواقع ما عاد معروف شو ممكن نسميه عم فتش بالقاموس على ألقاب جديدة ما عم لاقي.خطر على بالي لقب "البلبل" بس مش البلبل الطير الحلو بصوتو وشكلو,البلبل يللي بيلعبو فيه الصغار بضل يبرم وبالآخر بيوقع.