السبت في ١٦ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:51 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المكتب التربوي لقوى "14 آذار": ذاب الثلج عن رابطة أساتذة التعليم الثانوي وبان
 
 
 
 
 
 
١٩ كانون الثاني ٢٠١١
 
أخيرا تمخض جبل المفاوضات الطويلة رغم التأجيل لمدة اسبوع فأنجب "مولودا" يزعم قدرته المسبقة على تحقيق مطالب أساتذة التعليم الثانوي ..

أخيرا" ولدت رابطة من قوى 8 اذار حصرا" (حزب الله- حركة أمل – التيار الوطني الحر- الحزب الشيوعي ) وذلك بعد شهرين من المباحثات ، كان عنوانها : أهمية متابعة العمل المشترك ، بعد النجاحات التي حققتها الوحدة النقابية من كل الأاساتذة الثانويين التي لولاها لما تحقق شيء..

لكن قوى 8 اذار كما بينت النتيجة ، كانت تقول شئيا" وتضمر شئيا" آخر (كعادتها طبعا")،فألتفت على كل الكلام التوافقي وجرجرت النقاشات حتى مساء السبت بوضع فيتو على تمثيل تيار المستقبل (حتى بممثل واحد) والقوات اللبنانية وحزب الكتائب ..

مرة ،لأن التيار العوني يريد حصرا" التمثيل المسيحي (!!) به، ويرفض التمثيل النسبي للقوى علما" انه عطل تشكيل الحكومة الا عندما تمثل بنسبة عدد نوابه ..(يحق له ما لا يحق لغيره).
ومرة بخلفية سياسية تبين انها إنسحاب للموقف من اسقاط الحكومة وتصفية الحساب مع قوى ال 14 من اذار وبالأخص تيار المستقبل ..

بإختصار لقد إعتبرت قوى ال 8 من اذار ان انتخابات رابطة التعليم الثانوي هي ام المعارك وعلى ساحتها يجب تصفية الحساب ، وكان للحزب التقدمي الاشتراكي الذي رعى مفاوضات التوافق خلال شهرين( ثلثي الاتلة )" وأحرج حتىأخرج ايضا من التركيبة "..

أمام هذا الواقع قرر المكتب التربوي لقوى ال 14 اذار مقاطعة الانتخابات وهكذا مفوضية التربية في الحزب التقدمي الاشتراكي ..

في الارقام والنتائج ..
لقد تأكد مما أعلن عن الحضور والنتائج ، رغم الحاجة الملحة والضرورة للتدقيق بلوائح الشطب التي رفض رئيس الرابطة وأمين السر تسليم نسخة عنها ،يتأكد أن هناك اصوات زملاء من جبل لبنان حضروا وصوتوا بخلفية الإحتجاج على عدم تمثيل الجبل ،إضافة ان الاوراق البيضاء التي سبق وأعلمنا اصحابها بحضورهم (كل لسبب مختلف عن الاخر )أقلها كي لا يعاقبوا على عدم حضورهم ..

في مطلق الاحوال والى حين التأكد من الارقام فإن متوسط ما نالته الرابطة الحالية (كما أعلنتها ) هو 295 صوتا"(بين 283 و307) علما" ان النصاب القانوي هو 274 صوتا" وعليه تصبح نسبة مؤيدي الرابطة هو( 295/548) أي ما يعادل (53,8%) (مرة جديدة نكرر على ذمة صحة التصويت ان صدق)، علما" ان مندوبي الضاحية والجنوب اعطوا الرابطة اكثر من( 130 صوت) ..

وهنا يحق لنا ان نذكرهم انهم كانوا يفاوضوا على أرضية أساسها أن قوتهم تتعدى( 340 صوتا") اي ما يفوق( 65%) وكنا نقول لهم ان قوتكم مع الحزب الشيوعي والمستقلون هي 40% ..فما مصير هذا الهيكل الذي بني على الوهم والمبالغة؟...

في صحة التمثيل ..
هكذا تكون الرابطة الجديدة الجديدة بلون سياسي واحد وهي بهذا المعنى لاتمثل تشكيلة وتركيبة الاساتذة الثانويين الرسميين لاسياسيا" ولا نقابيا" ولا مناطقيا" ، والأهم انها تتناقض تماما" مع ميثاق الشرف الذي تعاهدناه جمعيا" منذ بدء العملية الانتخابية ..كما تتناقض مع كل التمنيات التي وجهناها لقيادة الرابطة السابقة ولمن كانوا يدعون انهم نقابيون مستقلون برفضهم المشاركة في اية تركيبة لا تضم كل القوى النقابية وأرفقنا التمني بنوع من التنبيه بأن الانزلاق الى المشاركة بتركيبة من لون واحد ، سيتسبب بضربة للعمل النقابي وبخسارة للوحدة النقابية .. ورغم ذلك فعلوها.

في النتائج والاقتراحات
نأسف ، بإسم كل الزملاء والزميلات في كل المناطق ومن كل التيارات ، الذين قاطعوا العملية الانتخابية او حضروا ولم يمنحوا الثقة وأيضا" بإسم العشرات من الذين صوتوا للرابطة ، وكانت رغبتهم بتشكيلة نقابية جامعة نأسف لأن المخاض الطويل ، أنجب لنا هذا الوليد الذي يفتقد الى صحة التمثيل ..مما يفتح باب النقاش واسعا" لضرورة تعديل النظام الداخلي وخاصة لجهة تعديل النظام الانتخابي للرابطة وعلى سبيل المثال لا الحصر :حفظ كوتة للمحافظات تنتخب من قبل مندوبي المحافظة الى جانب نسبة تنتخب على المستوى الوطني"نظام مركب "
وأخيرا" نتوجه الى كل الزملاء في كل لبنان ، للإستعدا د لخوض انتخابات الفروع لتأكيد صحة التمثيل الحقيقي الذي ارادوا تزويره ..
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر