السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:46 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
فايد: فريق "8 آذار" أطلق رصاص مطاطي على الوساطة التركية-القطرية
 
 
 
 
 
 
١٩ كانون الثاني ٢٠١١
 
رأى عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" راشد فايد أن الوساطة التركية-القطرية اطلق فريق 8 آذار عليها رصاص مطاطي قبل ان تبدأ، منبها إلى ان الأزمة الراهنة هي أبعد من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

اشار الى ان الاهتمام السعودي والسوري بشأن لبنان لم ينته، لتجنيب لبنان المخاطر التي اشار اليها وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في تصريحه الأخير، لافتاً الى انه يمكن القول ان المبادرة الحالية قد انتهت.

وقال فايد، في حديث إلى محطة العربية، "ان المساعي السعودية-السورية اصيبت باحباط لأننا وقفنا على تصريح رئيس الحكومة سعد الحريري قبل ذهابه الى نيويورك حيث اعلن فيه ان هناك التزامات متبادلة"، مشيراً الى اننا لم نر في اعقاب هذا التصريح اي تفاعل بل العكس كان هناك رد فعل ومطالبات بتنازلات اضافية وهذا ما دفع الجانب السعودي الى انهاء الوساطة".

ولفت فايد الى انه كان ينتظر من الفريق الآخر سواء سوريا او حلفاؤها في لبنان ان يبادروا الى تقديم اشارات ايجابية، مضيفاً: "لكن ما بادروا اليه كان مزيدا من الهجوم على الرئيس الحريري وكذلك على المملكة العربية السعودية من خلال بعض وسائل الاعلام المحسوب عليهم".

وذكّر فايد بأن الوساطة التركية-القطرية قد اطلق عليها رصاص مطاطي قبل ان تبدأ بدليل نزول مسلحي حزب الله بلا سلاحهم وبملابس موحدة سوداء الى الشوارع وكأنهم يوجهون انذاراً مفاده أن تحديد مسار الأمور يعود لهم وحدهم".

وتابع: "هناك معلومات اخيرة تقول ان الوفد التركي-القطري ينتظر خلال الساعات المقبلة جواباً من حزب الله عبر بعض الأمور"، مؤكداً ان لغاية الآن لم يرشح اي شيء عن مكمون المبادرة التي تصب في ما كانت تسعى اليه المملكة العربية السعودية في وقت سابق".

فايد الذي أكد ان الوصول الى ايجاد ارضية مشتركة بين اللبنانيين ليس بالأمر السهل، نبّه إلى ان الأزمة الراهنة هي ابعد من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، موضحاً "أن حزب الله يعرف انه حتى ولو تمت الموافقة معه على ما يطلب من خطوات تجاه المحكمة فلن يغير من الأمر شيئاً".

واكد ان حزب الله يعلم أن الموقف الاميركي منه هو موقف قائم منذ خطف طائرة twa في مطلع الثمانينيات ومقتل ركاب اميركيين، لافتاً الى ان حجة المحكمة هي للعمل على احد الامرين، اما تغيير طبيعة الدولة في لبنان، واما تبرير دخول قوات سورية الى لبنان.

وحذّر فايد من "ان الحشد الصباحي المنظم غير المسلح اليوم قد يتحول الى مسلح غداً في مواجهة اناس عزّل، وهذا ما يستدعي دعوات الى دخول قوات ما لوقف الاخلال بالاستقرار.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر