السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:46 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
هايبل: التحركات الميدانية والتسريبات لا تؤثر على عمل المحكمة ولبنان ملزم بالتعاون معها
 
 
 
 
 
 
١٩ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكد رئيس قلم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان هرمان فون هايبل إحالة القرار الإتهامي إلى قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة دانيال فرانسين "في أقل من ساعة من الوقت" بعد تسلمه من المدعي العام الدولي لدى المحكمة القاضي دانيال بلمار.

هايبل وفي حديث لـ"النهار.نت"، أكد أن "قواعدنا لا تنص على تحديد مهلة زمنية معينة لفرانسين لإنهاء دراسة القرار والموافقة عليه أو عدمها، فالمهلة التي يتم التداول بها والتي هي من ستة إلى عشرة أسابيع، تأتي من التجارب المسبقة والمقارنات مع محاكم دولية أخرى مع الأخذ بعين الإعتبار قواعد محكمتنا".

واعتبر أن "على القرار الإتهامي توفير نظرة مقتضبة وشاملة للوقائع ودور الأشخاص المتهمين أو المذكورين فيه، ويعود لفرانسين أن يقرر بالإستناد إلى الأدلة المرفقة بالقرار إذا كان بلمار قد أعطى تلك النظرة أم لا". وأضاف: "وعليه، إذا كانت الخطوات التي أخذت قد سارت بشكل جيد وطبيعي، يمكننا أن نقول ان المحاكمة تبدأ في أيلول او تشرين الأول المقبل".

وأكد هايبل أن "المهم هو أن نتمكن من إكمال مهمتنا، ومن الضروري أن يتمكن فرانسين من دراسة المواد بدون أن يتأثر بالوضع في لبنان، فبشكل عام إن المحكمة كيان مستقل وحيادي وسيكون عليها أن تعمل باستقلالية عما يحصل ميدانيا في لبنان".

وأوضح خايبل أن "لبنان عقد اتفاقية مع الأمم المتحدة، فهو طلب مساعدتها لإنشاء المحكمة الدولية، وفي النهاية كان هناك قراراً ملزماً للبنان اتخذه مجلس الأمن الدولي بإنشاء المحكمة، وبالتالي على لبنان الإلتزام بمتابعة تعاونه وتمويله للمحكمة".

ورداً على سؤال حول التسريبات، قال: "لقد رأيتم بياناً من بلمار حول هذا الموضوع البارحة"، معتبراً أن "بث تلك التسريبات لن يثنينا عن متابعة تحقيقاتنا حتى في موضوع هذه التسريبات. وأضاف: "لا أستطيع الجزم إذا كانت تلك المواد التي بثت هي جزء من المواد التي تسلمها فرانسين من بلمار، ولكن أعيد التذكير أن بلمار قد وعد بأنه سيحقق في هذه التسريبات".

ورداً على سؤال عما إذا كان فرانسين بدأ بالإطلاع على وثائق القرار منذ أشهر، قال: "ما كان يحصل سابقاً هو أن بلمار كان قادرا عبر أحد قواعد المحكمة الإجرائية أن يناقش القضية مع فرانسين على أساس مناقشات غير الرسمية بينه وبين فرانسين، ولكن القرار الرسمي الذي على فرانسين اتخاذه الآن يجب أن يكون فقط على أساس ما تسلمه هذا الإثنين".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر