الاربعاء في ١٣ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
وفد من "الكتائب" زار البطريرك صفير للتعبير عن تضامن الحزب معه متمنياً عليه العودة عن قراره بالاستقالة
 
 
 
 
 
 
١٩ كانون الثاني ٢٠١١
 
زار وفد من حزب "الكتائب اللبنانية" ضم منسق اللجنة المركزية النائب سامي الجميل والوزيرالدكتور سليم الصايغ والنائب سامر سعادة وعدداً من رؤساء الأقاليم والمصالح الحزبية الكتائبية غبطة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير في الصرح البطريركي في بكركي للتعبير عن تضامن الحزب ودعمه للبطريرك وللمسيرة التي قادها متمنياً عليه العودة عن قراره بالاستقالة.

البطريرك صفير من جهته اعلن انه قرر الإقدام على هذه الخطوة وقدم استقالته الى الحبر الأعظم بعدما بلغ سن التسعين: "وآن الأوان لنترك الأمر لغيرنا لإدارة شؤون البطريركية لما لها من موقع خاص في لبنان وقلوب ابنائه".

بعد الاجتماع تحدث منسق اللجنة المركزية النائب سامي الجميل في حضور البطريرك وقال: "نحن اليوم وراءكم والى جانبكم لأنكم رمز للمسيرة التي حافظت على لبنان ولما قمتم به في السنوات العشر الأخيرة منذ نداء المطارنة الموارنة وكنتم على رأسهم، وكان الشرارة الأولى لتحقيق استقلال لبنان وسيادته. ونتمنى ان تبقوا على رأس هذه الكنيسة.

ثم كانت كلمة لغبطة البطريرك صفير توجه فيها الى الوفد الكتائبي وقال: "نأمل ان يوفقكم الله في خدمة لبنان ، نحن عملنا ما في استطاعتنا لكن لكل شيء نهاية واننا وصلنا الى سن التسعين وبعد هذا يجب علينا ان نفكر في ابديتنا قبل كل شيء واضاف: "لذلك رأينا انه من المناسب ان نقدم استقالتنا للحبر الأعظم وحتى الآن لم نتلق جواباً ولكن في كل الأحوال نحن باقون معكم واننا نتحمل ما تتحملون واذا كان هنالك من ايام سعيدة فسنسعد معكم بما تسعدون ونسأل الله ان يوفقنا جميعاً وان يبقى لبنان وطن المحبة والاخلاص.

ثم كان رد للنائب سامي الجميل قال فيه: "الأمر لا يحصى بعدد السنوات فهناك من يبلغ التسعين ويبقى شاباً في حين يعجز بعض الشباب عن اتخاذ المواقف الجريئة التي تتخذونها ولا قدرة لديهم لقيادة المسيرة كما قدتموها واضاف :" نتمنى عليكم ان تعودوا عن هذه الاستقالة وان تستمروا في هذا الموقع برمزية شخصكم الكريم الذي هو فوق التجاذبات". وهنا ختم غبطة البطريرك بالقول: "اننا اليوم على استعداد لترك الأمر لغيرنا ربما يكون اكثر منا قيماً على ادارة شؤون البطريركية التي لها موقع خاص في لبنان وفي قلوب ابنائها".

وقد استبقى البطريرك الماروني الكاردينال مار صرالله بطرس صفير الوفد الكتائبي الى مائدة الغداء
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر