الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مصادر في وزارة الاتصال: ما حصل اليوم كان محضرا من قبل نحاس منذ الاثنين
 
 
 
 
 
 
١٨ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكدت مصادر في وزارة الاتصال رفضت الكشف عن إسمها أن ما حصل اليوم كان محضرا له منذ الاثنين، حيث تم الاتصال ببعض الموظفين الذين هم في إجازة لكي يأتوا الثلاثاء الى العمل لآن الوزير يريد إجراء إجتماع مهم. وقد دخل بعض المدنيين الثلاثاء عنوة الى بعض المكاتب ومنها مكتب رئيسة هيئة "أوجيرو" المدير العام عبد المنعم.

وأشارت المصادر الى ان الوزير نحاس كان قد عين بعض الموظفين خلافا للاصول القانونية، ما دفع بالمدير العام الى إرسال كتاب الى الوزير يبلغه أن هناك ما بين 10 و12 عيبا في كل قرار لتعيين هؤلاء الموظفين مطالبا الوزير بإرسال الملفات الى هيئة التفتيش المدني والخدمة المدنية وفقا لما يضمنه القانون.

ولكن وزير التيار الوطني الحر رفض ذلك، وأرسل كتابا يشير فيه الى أنه أعطى عبد المنعم يوسف "إجازة قسرية"، في حين تؤكد مصادر الوزارة لموقع "القوات" أن "الاجازة القسرية" هي أمر غير قانوني، فالمدير العام وحده يعطي نفسه إجازة ويبلغ الوزير بها، أما دافع الوزير من هذه الاجازة كان في أن يبقي المدير العام بعيدا 5 أيام عن الوزارة لكي يتم تثبيت هؤلاء الموظفين في مراكزهم الجديدة.
المصدر : موقع القوات اللبنانية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر