الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:14 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ميليشيات نحاس تطوق مكتب يوسف
 
 
 
 
 
 
١٨ كانون الثاني ٢٠١١
 
بدأ الوزير المستقيل شربل نحاس خطته التي بشّر بها المواطنين في مؤتمره الصحافي السابق بأنه سيقوم بإجتثات الموظفين الذين لا يسيرون في خطه، وأقدم اليوم على تطويق مكتب المدير العام للاستثمار والصيانة في وزارة الاتصالات رئيس هيئة "أوجيرو" عبد المنعم يوسف في مكتبه.

وقامت عناصر أمنية مدججة بالسلاح تابعة للوزير المستقيل من منع يوسف من التحرك فارضة عليه أخذ إجازة إدارية إلزامية لترك منصبه وتعيين أحد "الشيوعيين" المدعو غسان ناصر وهو الموظف في المديرية العامة للإنشاء والتجهيز في الوزارة التي يديرها ناجي اندراوس.

وفي إتصال مع موقع "المستقبل" الإلكتروني، طمأن يوسف إلى أنه بخير، ولكن لا تزال عناصر نحاس المسلحة تطوق مكتبه، وتتواجد فيه مديرة مكتبه منى زيد وعدد من الموظفين والإداريين.

وبحسب المعلومات فإن الوزير المستقيل نحاس أصدر مذكرة تعيين لمدير استثمار جديد في الوزارة هو غسان ناصر، وهو أحد كوادر الحزب الشيوعي اللبناني. الامر الذي تحفظ عليه يوسف على اعتباره انه غير قانوني ولا يمكن تنفيذ المذكرة لكون الوزير يقوم بتصريف الاعمال وليس له الحق القانوني والدستوري بمناقلات وتعيينات في مرحلة تصريف الاعمال.

فما كان من الوزير المستقيل إلا ان استشاط في غضبه وتهجم على المديرية العامة للاستثمار والصيانة يرافقه عشرة عناصر من جهاز أمن المرافقة المسلحة التابع له ومنعوا الموظفين من الدخول والخروج، في ممارسة بوليسية أوجدت حالة من الاشمئزاز والهلع في صفوف الموظفين والمواطنين الذي كانوا في المكان.

وأصدر الوزير المستقيل نحاس مذكرة إدارية أعطى بموجبه عبد المنعم يوسف إجازة إدارية قسرية وتعيين الشيوعي غسان ناصر مكانه بموافقه ناجي اندراوس.

وكما أصدر نحاس مذكرة إدارية خلافاً للقانون عيّن بموجبها كل من: غسان ناصر (الحزب الشيوعي) ، انطوان عون (التيار العوني) رئيساً لمصلحة الإستثمار الداخلي، غسان شاهين (التيار العوني) رئيساً لمصلحة الشؤون المالية، شحادة سركيس (الحزب الشيوعي) مفوضاً للحكومة لدى هيئة أوجيرو، وخلت التعيينات من أي موظف ينتمي إلى 14 آذار.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر