السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:21 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مكاري: "8 آذار" ستلجأ للتصعيد وشل المؤسسات بسبب اخفاقها في تعطيل المحكمة
 
 
 
 
 
 
١٨ كانون الثاني ٢٠١١
 
توقّع نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري لجوء قوى 8 آذار إلى التصعيد وشل المؤسسات وخلق حال من الفوضى بسبب اخفاقها في تعطيل مسار المحكمة الدولية بالطرق والوسائل الأخرى، مذكراً بأن فريق "8 آذار" غير صادق في التزاماته، و"هو مستعد لعدم الوفاء بها اذا اقتضت مصلحته ذلك".

وطالب في حديث إلى موقع "المستقبل" الإلكتروني، بتشكيل حكومة متجانسة قادرة على الحكم بفاعلية من دون أن تكون ملغومة من داخلها، موضحاً أن قوى 8 آذار ومن يقف وراءها دفعت وضغطت في اتجاه تأجيل الاستشارات النيابية بعدما علمت ان نتائجها ليست لصالحها.

مكاري أمل خيراً من الاتصالات الداخلية والخارجية، وقال: "لا ضرر من الحوار ومن التحركات لايجاد حلول"، مضيفاً: "إن القرار بالتصعيد وتعطيل المؤسسات وخلق حال من الفوضى والبلبلة اتخذ لدى قوى 8 آذار ومن يقفون وراءها، بسبب اخفاقها في تعطيل مسار المحكمة الدولية بالطرق والوسائل الأخرى".

وإذ تمنى لو جرت الاستشارات النيابية في موعدها، ولم يتجاوب رئيس الجمهورية ميشال سليمان مع مطالبة فريق 8 آذار بتأجيلها، رفض المس بشأن دستوري كهذا، موضحاً أن "قوى "8 آذار" ومن يقف وراءها دفعت وضغطت في اتجاه تأجيل الاستشارات، بعد أن أصبح واضحاً لها أنها لن تكون لمصلحتها، وستعيد الرئيس سعد الحريري الى رئاسة الحكومة".

وتطرق مكاري إلى إتفاق الدوحة، وقال: "لسنا نحن من انتهك اتفاق الدوحة، وخرج عن روحيته، بل الفريق الآخر، مما يعني أنه غير صادق في التزاماته، وهو مستعد لعدم الوفاء بها اذا اقتضت مصلحته ذلك، لأن نياته سيئة"، مذكراً بأنه عارض هذه الصيغة الحكومية التي أثبتت عقمها، خصوصاً بسبب بدعة "الثلث المعطل"، لافتاً إلى ان "المطلوب اليوم هو تشكيل حكومة متجانسة قادرة على أن تحكم بفاعلية وأن تنفذ برنامجها، من دون أن تكون ملغومة من داخلها".

ورداً على سؤال، شدد مكاري على أن الهدف الحقيقي لقوى 8 آذار هو تغيير لون البلد، مشيراً إلى ان تشكيل فريق 8 آذار حكومة من لون واحد يعني أن هذه الحكومة ستعمل على نسف كل ما تحقق منذ العام 2005، وستعيدنا الى المرحلة السوداء، وستعيد القرار اللبناني الى أحضان القوى الخارجية، وتحديداً الى أحضان ايران، لكنه قال: "لن نتركهم يفعلون ذلك. ولن نقبل بالعودة الى الوراء".

ونبه مكاري إلى ان "قوى 8 آذار تستهدف المحكمة في المدى المباشر، تمهيداً لقلب الطاولة واعادة خلط الأوراق وتعديل التوازنات، لكي تمسك بالبلد من جديد، وتفصّل مؤسساته ونظامه على قياس مشاريعها ومشاريع القوى الخارجية وخصوصاً ايران، ومن هنا خطورة الأمر".

إلى ذلك، توقع أن تطول أزمة الحكومة، ولاحظ أن فريق 8 آذار لم يسحب وزراءه لو كان يريد وضعاً مستقراً، وقال: "من الواضح أن هذا الفريق يريد حكومته أو لا حكومة". وختم مكاري بالقول ان "عدم الاستقرار في لبنان وتعطيل المؤسسات يدخلان البلد في نفق خطير، ويؤثران سلباً على الاقتصاد وعلى معالجة القضايا الحياتية للمواطنين."
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر