الاثنين في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:36 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أساتذة "المستقبل": رابطة التعليم الثانوي فاقدة لشرعية التمثيل في البقاع والشمال وبيروت
 
 
 
 
 
 
١٧ كانون الثاني ٢٠١١
 
إستنكر المكتب المركزي لأساتذة التعليم الثانوي في تيار "المستقبل" الاهانات والاعتداء المعنوي والمضايقات القمعية التي مارسها حنا غريب بحق بعض المرشحين للهيئة الادارية لرابطة التعليم الثانوي، جازماً بأن الرابطة الحالية فاقدة لشرعية التمثيل النقابي الحقيقي لكلٍ من البقاع والشمال وبيروت.

وعقد المكتب اجتماعاً طارئاً بحث فيه تداعيات انتخابات الهيئة الإدارية للرابطة أمس الأحد، وهنّأ، في بيان، مندوبي تيار المستقبل وقوى 14اذار والنقابيين الاحرار في جميع المحافظات لتلبيتهم الدعوة الى المقاطعة الشاملة لانتخابات الهيئة الادارية لرابطة التعليم الثانوي التي أنتجت هيئة سياسية، حزبية، مذهبية وفئوية بإمتياز"، وسجل إستنكاره لعملية التوريث والاستئثار النقابي، معتبراً موقف مندوبيه المقاطع انتصاراً للنهج الديمقراطي الاحتجاجي الحقيقي.

واستنكر المكتب بشدة الاهانات والاعتداء المعنوي والمضايقات القمعية الذي تعرضت له المرشحتان غادة الزعتري وايمان قاروط من قبل حنا غريب ومحمد قاسم وبهية بعلبكي وذلك حين طالبتا بحقهما النقابي المشروع بالحصول على لوائح الشطب كونهما مرشحتين في الانتخابات، مما يثير الشكوك حول صحة العملية الإنتخابية بحجة إعادة التدقيق في أسماء المقترعين، علماً أن النتائج التي أعلنت قد بُنيت أساساً على هده اللوائح.

واعتبر المكتب ان الرابطة الحالية فاقدة لشرعية التمثيل النقابي الحقيقي لكلٍ من البقاع والشمال وبيروت.

وإذ أوضح المكتب لما ورد على لسان بعض اعضاء الهيئة الادارية المنتخبة، إستغرب ما صرّح به ممثل حزب الله الاستاذ يوسف زلغوط والذي إدعى فيه موافقته على طلب التيار منحه ثلاثة مندوبين وهو يعلم تمام العلم بأن العرض الذي سبق وتقدم به كل من حركة امل وحزب الله ويتضمن تمثيل تيار المستقبل بمندوبين ومندوب لـ14 اذار قد وافق عليه منسق عام تيار المستقبل د.نزيه خياط لكنهم هم من انقلبوا عليه، وكنا نأمل من الاستاذ زلغوط لو كان تصريحه في نقل مواقفنا صادقاً.

كما أكد المكتب أنّ الاستاذ حنا غريب قد تمنى في الاجتماع الذي جمعه ومنسق عام تيار المستقبل قبل موعد الانتخابات بيومين بالموافقة على الاكتفاء بتمثيل كل حزب بمندوب واحد لصالح المندوبين النقابيين، وقد وافق تيار المستقبل على هذا الاقتراح ورشح حزبياً واحداً من بيروت ونقابيين هما: عزيز كرم من الشمال وبركات طالب من البقاع كونهما من المشهود لهما بسيرتهما النقابية وكانا اصلاً مندوبين في فرعي الشمال والبقاع ولكن غريب انقلب على ما طرحه هو.

هذا، وابقى تيار المستقبل الباب مفتوحاً بايجابية بانتظار الرد النهائي حول اقتراح المندوبين الثلاثة الذي وافق عليه التيار وذلك حتى الساعة الثالثة من بعد ظهر السبت أي قبل موعد عقد المؤتمر الصحافي بقليل، لكنه أبلغ من قبل رئيس المكتب التربوي لحركة أمل ومن الحزب التقدمي الاشتراكي اللذين لعبا دوراً ايجابياً في عملية المفاوضات بأن المجتمعين في الرابطة رفضوا الموافقة على هذا الطرح.

كما شكك المكتب بصحة تمثيل النقابي التاريخي محمد قاسم غير الحائز على ثقة الاساتذة في ثانويته والمطعون بشرعية تمثيله كونه تلاعباً بلوائح الشطب ويستغب انه هو نفسه من قام بالرد على الطعن المقدم بحقه.

وختم البيان: "انطلاقاً من حرصنا على الديمقراطية وتكريساً لمبدأ التداول في المسؤولية النقابية، وافقنا على تسمية النقابي فؤاد عبد الساتر كرئيس محتمل للرابطة انطلاقاً من خلفية نقابية بحتة من دون أن يكون لدينا تحفط على أي اسم آخر، لكن المفاجأة كانت أن مندوب التيار الوطني الحر أصر على احتكار التمثيل الطائفي لرئاسة الرابطة مما يشير إلى المنحى الخطير الذي اقحمت فيه الرابطة منذ تاريخ تأسيسها".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر