الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مصدر في "اللقاء الديمقراطي" يكشف لموقعنا: اتجاه لتسمية الحريري.. و"حزب الله" يحضّر لاعتصامات ومظاهرات قد تصل لحد العنف
 
 
 
المصدر انتقد تصريحات عون: لا يحق له توجيه النصائح إلى جنبلاط وكتلته
 
 
 
١٧ كانون الثاني ٢٠١١
 
اعتبر مصدر في كتلة "اللقاء الديمقراطي" أن "ما دفع رئيس اللقاء النائب وليد جنبلاط الى تأجيل اجتماع الكتلة الذي كان مقرراً يوم امس الاحد الى موعد لاحق سببه القمة التركية السورية القطرية التي تّعقد اليوم في دمشق، بالاضافة الى حرص النائب جنبلاط على امكانية ان تتوصل الاتصالات المكثفة الى تسوية ممكنة في الربع ساعة الاخير".

واكد المصدر نفسه لموقع "14 آذار" الألكتروني أن "قرار اللقاء الديمقراطي بشأن تسمية رئيس جديد لتأليف الحكومة لم يحدد حتى الساعة، بانتظار ما ستؤول اليه الامور في الساعات والايام القليلة المقبلة ليبنى على الشيء مقتضاه، ويأتي تأجيل موعد الاستشارات النيابية الملزمة الى الاثنين المقبل في هذا الاطار افساحاً بالمجال امام المشاورات والحراك الداخلي والاقليمي الحاصل".

واعتبر المصدر أن "الامور تتجه بشكل كبير الى تسمية الرئيس سعد الحريري لتأليف حكومة جديدة"، مشدداً على أن "الكتلة ستكون موحدة في قراراتها وفي اختيارها، وستعلن موقفها في اقرب وقت ممكن، وفور تبلور الصورة".

وانتقد المصدر بشدة تصريحات رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون الذي دعا النائب جنبلاط الى اتخاذ قرار حاسم، فقال أن "نصائح العماد عون مرفوضة بالمطلق، لأنه لا يحق له توجيه النصائح الى جنبلاط وكتلته، والافضل له الالتفات الى بيته الداخلي والاهتمام بشؤونه الخاصة، وان يتّخذ قراره بيده، وان لا يبقى رهينة بأيدي بعض الاطراف، خاصةً وانه ارتكب اخطاء بالجملة على مدى السنوات الماضية".

واعتبر المصدر أن "المسألة الاساسية التي يجري التركيز عليها في الوقت الحاضر هي المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والقرار الاتهامي الذي يّتوقع ان يُسلم بأي لحظة الى القاضي فرانسين، على امل ان تتم معالجة اي تداعيات ممكنة بالحوار والهدوء والتفاهم بين كل الافرقاء".

وفي هذا الاطار توقع المصدر نفسه أن "تقوم المعارضة بقيادة "حزب الله" بتحركات في الشارع بشكل او بآخرمن دون ان يعني ذلك اللجوء الى العنف"، كاشفاً عن معلومات مفادها ان "حزب الله بصدد التحضير لمظاهرات ولاعتصامات شعبية قد تكون مشابهة لتلك التي حصلت منذ 3 سنوات"، مبدياً تخوّفه من ان "تتطور هذه التحركات الى اعمال امنية يُستخدم فيها السلاح في الداخل اللبناني على غرار احداث ايار 2008".

::سلمان العنداري::

المصدر : خاص موقع 14 آذار
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر