الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"القوات": لتفاهمات تنهي الأزمة شرط أن لا تمس الدستور والمؤسسات
 
 
 
 
 
 
١٧ كانون الثاني ٢٠١١
 
أعرب تكتل "القوات اللبنانية" عن أسفه الشديد "لتأجيل الاستشارات النيابية التي كانت مقررة اليوم والتراجع عن المواعيد الرسمية تحت وطأة الضغوط والتهديدات والتدخلات الخارجية"، معتبراً أن "التأجيل يهدف الى دفع الرئيس الحريري بالقبول مسبقاً بما كان قد رفضه سابقاً".

التكتل، وفي بيان تلا إجتماعه في معراب، رأى أن "ما هو مطروح اليوم هو ليس مجرد تسمية شخصية سياسية لتولي تشكيل حكومة بل هو خطوة باتجاه او بآخر على طريق لبنان الحاضر والمستقبل فإما خطوات الى الوراء، إلى زمن الوصاية والتسلط والإضطهاد وكم الأفواه وقمع الحريات ونهب البلاد وسرقة مواردها في خدمة عهد الوصاية والأوصياء".وأهاب بالمواطنين "وعي طبيعة الصراع الدائر في الوقت الحاضر والتنبه الى محاولات الفريق الآخر تغليفه بشعارات لا تمت الى حقيقته بصلة"، داعياً "المسيحيين بشكل خاص الى التنبه لمحاولات غشهم المستمرة، وتصوير خطوات 8 آذار وكأنها لصالحهم، بالوقت الذي لا علاقة لهم لا بخطوات 8 آذار ولا بمفاهيمها ولا بأهدافها أو بمراميها. بل على العكس من ذلك فإن نجاح هذه الخطوات سيؤدي الى تقويض لبنان الكيان والتعددية والديمقراطية والحريات الذي طالما ناضلوا ودفعوا أثماناً غالية في سبيله".

البيان ردّ على "ما يطرحه البعض في فريق 8 آذار من أن هذه المواجهة هي مواجهة ضد الفساد" بالقول إنه "مردود جملة وتفصيلاً لأن هذا البعض متحالف بشكل عضوي مع من كانوا في أساس الفساد في لبنان ومعظم فروعه، من اوصياء وحلفاء أقربين"، لافتاً إلى أن "الفساد مستشر في الادارة اللبنانية، لكنه لا يعالج بالتعامي عن الحلفاء والأقرباء و استهداف الأخصام السياسيين، بل بجهد صادق شفاف ضد كل الفساد حيثما وجد وبغض النظر عن هويته السياسية".

إلى ذلك، أكّدت "القوات اللبنانية" أنها "تدعم أي تفاهمات يمكن أن تؤدي الى انهاء الازمة السياسية الحالية بالجلوس على طاولة حوار بين كافة المكونات اللبنانية للتفاهم على كيفية الخروج من الأزمة الحالية شرط ان لا تمس هذه التفاهمات لا الدستور ولا المؤسسات الدستورية ولا آلية العمل النيابي الديمقراطي ولا العدالة بأي شكل من الأشكال"، متعهدة بأنها "مع حلفائها في 14 آذار على العهد باقية وفي النضال مستمرة حتى تحقيق أهداف ثورة الأرز كاملة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر