السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:46 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأمانة العامة لـ"14 آذار" تجدد تمسكها بالثوابت الوطنية لانتفاضة الاستقلال وتدين حمام الدم الذي تشهده ليبيا
 
 
 
 
 
 
٢٣ شباط ٢٠١١
 
عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اجتماعها الدوري الأسبوعي، عرضت فيه للتفاعل الإيجابي للرأي العام اللبناني وارتياحه للثوابت السياسية التي أُعلِنت في احتفال البيال في 14 شباط الماضي، وتوقفت عند التحضيرات السياسية والشعبية والإعلامية لتجديد انطلاقة إنتفاضة الإستقلال في 14 آذار المقبل في ساحة الشهداء، وأصدرت البيان الآتي:

أولاً: تدين الأمانة العامة حمام الدم الذي تشهده ليبيا نتيجةً للجرائم التي يرتكبها نظام القذافي ضد المواطنين الليبيين العزل المطالبين بالحرية والحقوق السياسية الطبيعية. وتطالب المجتمعين العربي والدولي بإتخاذ كل الخطوات والتدابير التي من شأنها حماية الشعب الليبي، وضمان حقوقه الوطنية والإنسانية، ومحاسبة المسؤولين عن الجرائم التي يتعرض لها منذ أيام واحالة هذه الجرائم الى محكمة الجزاء الدولية باعتبارها جرائم ضدّ الإنسانية.

وإذ تلفت الى أن هذه الجرائم التي يتعرّض لها الشعب الليبي وغيره من الشعوب العربية تحصل في ظلّ حالات الطوارىء المفروضة منذ عقود تطالب بإلغاء حالات الطوارىء تلك وما تتضمنه من احكام عرفية.

ثانياً: تجدد الأمانة العامة تمسكها بالثوابت الوطنية لانتفاضة الاستقلال وبتطلعات اللبنانيين التي عبروا عنها في 14 آذار 2005، وفي المحطات الوطنية والديمقراطية التي تبعتها على مدى السنوات الست الماضية، وإذ تتمسك بالحياة السياسية الديموقراطية المرتكزة الى المنطلقات الميثاقية، تؤكّد مجدّداً:

أ‌-تمسُّكِها بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان في سعيها لكشف الحقيقة حول اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه وشهداء ثورة الأرز ووضع حدّ للإغتيالات السياسية في لبنان.

ب‌-الرفض القاطع للسلاح خارج إطار الدولة اللبنانية واحترام أسس قيام الدولة الحديثة وفي مقدمها السيادة والدستوروالقوانين واتفاق الطائف وقرارات الشرعيتين العربية والدولية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر