الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:07 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الناطق الرسمي باسم المحكمة الدولية: على الحكومة الجديدة أن تفرّق بين التزاماتها القانونية وبين وحساباتها الداخلية
 
 
 
 
 
 
١٧ شباط ٢٠١١
 
أكد الناطق الرسمي ومسؤول العلاقات العامة في المحكمة الدولية كريسبين ثورولد أن موعد الإعلان عن القرار الاتهامي ما زال ثابتًا.

وقال ثورولد في حديث لـ"صدى البلد": "المحكمة تلتزم بالفترة التي أعلنت عنها لدراسة هذا القرار، والممتدة من 6 الى 10 أسابيع، ما يعني عمليًا أن مراجعته ودراسة الأدلة المقدمة والأسماء المتهمة تمضيان قدمًا، والإعلان عنه يقترب".

أما بالنسبة الى تعاطي المحكمة الدولية مع فرضيّة سحب الحكومة الجديدة مذكرة التفاهم مع المحكمة، قال ثورولد: "هناك مجموعة التزامات وقعت الدولة اللبنانية عليها فغدت ملزمة لها، لذا لا بدّ للحكومة الجديدة أن تفرّق بين التزاماتها القانونية المتجسّدة في تمويل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والتعهّد بالتعاون معها في شتى مراحلها من جهة، وبين سياساتها وحساباتها الداخلية من جهةٍ أخرى".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر