الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأمانة العامة لـ"14 آذار": معارضتنا تقوم على التزام الدستور والمحكمة والحماية من سلاح "حزب الله" والتزام القرارات الدولية
 
 
 
 
 
 
١٦ شباط ٢٠١١
 
أعلنت الأمانة العامة لقوى 14 آذار انها بدأت بمناقشة التوجهات الرئيسية للمرحلة المقبلة، في ضوء العناوين الكبرى التي طُرحت في إحتفال "البيال" 14 شباط 2011، إحياءً لذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري وسائر شهداء ثورة الأرز. وأكدت إثر اجتماعها الدوري قرارها الحاسم بمعارضة الإنقلاب المتمادي، والتصدّي له بكل الوسائل الديموقراطية والشعبية.

وكشفت ان هذه المعارضة تقوم على أربعة مبادىء أساسية وهي: التزام الدستور واتفاق الطائف، ومقاومة أي محاولة للإلتفاف عليهما، التزام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، على قاعدة الثقة بالقانون والعدالة الدوليين من أجل إحقاق الحقّ ووضع حدّ للإفلات من العقاب، إلتزام حماية الحياة العامة والخاصة من سلاح حزب الله الذي بات منخرطاً في الصراع السياسي الداخلي لتأمين غلبة فئوية، وموظَّفاً في أجندة إقليمية لا علاقة لها بمصلحة لبنان والمنطقة العربية، وإلتزام جميع قرارات الشرعيتين العربية والدولية المتعلّقة بلبنان.

وأكدت الأمانة العامة في البيان العودة، أكثر من أي وقت مضى، إلى ينابيع ثورة الأرز، في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة السيدة على جميع أراضيها، والعودة خصوصاً إلى جمهور الاستقلال وقواه الحيّة التي صنعت معجزة الحرية والتغيير الديموقراطي في 14 آذار 2005، فكانت طليعة الربيع الذي بدأ يزهّر في المنطقة العربية ومجمل الشرق الأوسط.

وأشارت الى انها بدأت التحضير لذكرى 14 آذار 2011، سياسياً وإعلامياً وثقافياً، بحيث تشكّل الذكرى ثورةً متجدّدة ومعلماً واضحاً على طريق استعادة الحلم اللبناني.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر