الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
انتقال سبحة التسجيلات من "الجديد" إلى "صوت لبنان".. الصديق يكشف العلاقة بين "Mr. X" وبرّيبري
 
 
 
 
 
 
١٦ شباط ٢٠١١
 
بعد سلسلة "حقيقة – ليكس" التي بثتها قناة "الجديد" اللبنانية وعرضت خلالها مقتطفات من شهادات عدد من المسؤولين اللبنانيين أمام لجنة التحقيق الدولية، فضلا عن حوار بين سعد الحريري ومن يعرف بـ"الشاهد الملك" محمد زهير الصديق، تنتقل سبحة التسجيلات إلى أثير إذاعة "صوت لبنان"، التي استعاد ملكيتها مؤخرا حزب "الكتائب اللبنانية"؛ حيث يطل الصديق غدا في حوار من شقين يكشف فيه عن هوية "Mr. X" الذي ورد في تقرير رئيس لجنة التحقيق الدولية الأول ديتليف ميليس وعلاقة رئيس مجلس النواب نبيه بري به.

كان ميليس قد أشار في أول تقرير قدمه إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في أكتوبر (تشرين الأول) 2005 إلى مسؤول لبناني بارز سماه "Mr. X"، ونشر مضمون اتصال تم بينه وبين رئيس جهاز الأمن والاستطلاع في القوات السورية العاملة آنذاك في لبنان رستم غزالي، قال خلاله المسؤول اللبناني: "فليذهب الحريري إلى الجحيم". ونسبت آنذاك هوية "Mr. X" إلى الرئيس بري. وبعد اعتراضات واستنكارات من أكثر من جهة لبنانية، تم سحب هذه الفقرة من التداول.

ومن المتوقع أن يكشف الصديق، الذي يطل مع الزميل جورج عيد ضمن برنامجه الأسبوعي "المحكمة"، في حلقة تفتح ملف "شهود الزور"، عن هوية "Mr. X"، من خلال عرض تسجيل صوتي من ضمن 7 تسجيلات قرر أن يكشف عنها تباعا. كانت قناة "الجديد" قد عرضت التسجيل الأول من مجموعة الصديق منذ نحو 3 أسابيع.

وفي اتصال مع صحيفة "الشرق الأوسط"، أشار الزميل عيد إلى أن إطلالة الصديق عبر البرنامج ستتم بشقين، الأول: من خلال تسجيل صوتي سبق أن أجراه عيد معه، والثاني: من خلال حوار مباشر على الهواء مع الصديق، بعد بث كل من المقابلة التي سجلها عيد معه وبث التسجيل الذي يملكه الصديق الذي يزعم أنه حصل عليه من وزير الداخلية السوري السابق غازي كنعان.

في المقابلة المسجلة معه، يكشف الصديق عن محاولة رشوة من النظام السوري عرضت عليه عبر وسيط في غرناطة وتصل قيمتها إلى مليون يورو في مقابل تخليه عن التسجيلات التي يملكها، ومن بينها التسجيل الذي سيبثه عبر البرنامج، مشيرا إلى أنه أدلى بذلك كله إلى لجنة التحقيق الدولية. ويؤكد الصديق، في إطلالته الإذاعية غدا، تمسكه بالتسجيلات التي يملكها وإصراره على تسليمها إلى مرجع واحد يتمثل بالقضاء، مجددا الإشارة إلى أنه هو من كشف للجنة التحقيق عن حجم العبوة التي استُخدمت لاغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري ورفاقه، وهو من أرشدها إلى مكان شريط الفيديو الخاص بمصرف قرب موقع الجريمة، الذي أظهر تفاصيل العملية.

كما يستضيف البرنامج إحدى الشخصيات المقربة من النائب الراحل جبران تويني والتي سبق أن تلقت اتصالا من الصديق تحذره من التخطيط لاغتيال تويني قبل وقوعه، فضلا عن الصحافي بيار عطا الله لورود اسمه في التسجيل.

وكشف الزميل عيد عن تسجيلات دسمة سيعرضها البرنامج تباعا في إطار سلسلة حلقات استثنائية وعن شخصية ستحل ضيفا في الحلقة المقبلة من البرنامج تفوق بأهميتها شخصية الصديق.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر