الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
طلاب ثانوية الحريري ومدرسة البهاء يحيون ذكرى 14 شباط.. الحريري للطلاب: أحبوا لبنان كما أحبه رفيق الحريري واستشهد لأجله
 
 
 
 
 
 
١٢ شباط ٢٠١١
 
عشية الذكرى السنوية السادسة لإستشهاد الرئيس رفيق الحريري، شهدت عاصمة الجنوب صيدا سلسلة من ألأنشطة التربوية والشبابية احياء لهذه الذكرى وتحية لشهيد لبنان الكبير.

ففي ثانوية رفيق الحريري في صيدا رعت رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري يوم الوفاء للرئيس الشهيد الذي نظمته الثانوية وتضمن انشطة ثقافية وسباق معلومات حول المدن والقرى اللبنانية تأكيداً على تعزيز الانتماء الوطني لدى الأجيال كما ارادهم الرئيس الشهيد، كما تضمن مسابقة تثقيفية حول القيم الانسانية والثوابت الوطنية التي عمل واستشهد من اجلها.

وفي كلمة لها امام الطلاب، أكدت الحريري ان الرئيس الشهيد كرس حياته من اجل الانسان في لبنان وقالت: اسعد اللحظات عندما اكون معكم وعندما ارى بعيونكم التصميم الذي اراه، وعندما ارى بعيونكم الأمل وكم انتم مقررين ان تكونوا اداة اساسية في التغيير وليس فقط في مدرستكم او مدينتكم، بل في وطنكم كله. اقول لكم اليوم انتم اقترحتم وانتم تطبقون، أنتم الناس الذين لأجلكم بنى رفيق الحريري هذا الصرح حتى تكونوا بداخله احراراً، وتستطيعوا ان تقولوا ما تفكرون به وان تحلموا بمستقبل افضل وبوطن افضل، انطلاقا من مدرستكم الى مدينتكم الى وطنكم. اقول لكم، تعلموا قدر ما استطعتم ، ولا تكتفوا بالتعرف على المدن والقرى اللبنانية فقط بأسمائها، فكل واحدة لها مميزات لتتعرفوا على وطنكم اكثر وتحبوا لبنان كما احبه رفيق الحريري واستشهد لأجله.

مدرسة البهاء
وفي مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري في صيدا، جسد أكثر من الفي تلميذ وتلميذة من مختلف المراحل لوحات ومشهديات تعبيرية أهدوها لروح الرئيس الشهيد، برعاية النائب الحريري التي تقدمت الحضور يحيط بها مدير مؤسسة الحريري في صيدا محيي الدين القطب ومديرة المدرسة وداد النادري وممثلا لجنة الأهل خالد بديع وحسام كشتبان وامين سر اللجنة التكريمية الرياضية أحمد المصري.

واحتشد الطلاب في واحة المرحومة الحاجة هند حجازي (والدة الرئيس الشهيد) في مجمع الحريري التربوي وهو يرفعون الأعلام اللبنانية وصور الرئيس الشهيد، واستعادوا لحظات الجريمة التي اودت بحياته عند الساعة الواحدة الا خمس دقائق يوم 14 شباط 2005. ووقف الطلاب دقيقة صمت وقرأوا الفاتحة لروح شهيد لبنان الكبير ثم أنشدوا النشيد الوطني اللبناني.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر