الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 02:38 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مصدر قانوني: جلسة المحكمة الاخيرة قـد تسرّع القرار الاتهامي
 
 
 
 
 
 
١٠ شباط ٢٠١١
 
وسط توقعات بدخول موعد صدور القرار الظني في جريمة إغتيال الرئيس رفيق الحريري العد العكسي، اعتبر مصدر قانوني متابع لشؤون سير المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ان الجلسة الأخيرة التي عقدت في المحكمة ودامت 7 ساعات "هي نقطة تحول في مسار العدالة المنتظرة في قضية الحريري، ولها دلالات عدة ابرزها ان الاجوبة او التوضيحات التي ستقدمها المحكمة الى قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين بناء على طلبه، ستحدد له ما اذا كانت الاتهامات التي ساقها المدعي العام الدولي دانيال بلمار للمتهمين المفترضين باغتيال الحريري، مطابقة للقواعد القانونية وللقانون المعتمد لدى المحكمة الدولية، لاسيما مسألة تعريف الجريمة الارهابية"، مشيرا الى ان "جواب المحكمة سيسهل على فرانسين الاسراع في البت في القرار الاتهامي، سواء لجهة تصديقه ونشره او لجهة رده كله او رد جزء منه وطلب أدلة وقرائن اضافية اذا اقتضى الامر".

واكد المصدر ان "ما حصل ما هو الا حلقة في سياق عمل المحكمة، وهذا الاجراء دليل واضح الى شفافية المحكمة ومراعاتها لأعلى معايير العدالة، واستقلاليتها وحيادها".

وفي هذا الإطار، حدّدت غرفة الاستئناف موعد الجلسة العلنية لإصدار قرارها في شأن المسائل القانونية التي طرحها قاضي الإجراءات التمهيدية، تعقد الأربعاء المقبل 16 الجاري في الحادية عشرة من قبل الظهر بتوقيت لاهاي. ومن المتوقّع أن تستغرق الجلسة ساعةً من الوقت.
المصدر : المركزية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر