السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:08 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"نواب زحلة": لعدم قيام حكومة كيدية والابتعاد عن اسماء انتقلت بالاغراء او التهويل
 
 
 
 
 
 
٧ شباط ٢٠١١
 
هنأت كتلة نواب زحلة في بيان بعد اجتماعها الاسبوعي في مكتب رئيس الكتلة طوني ابو خاطر "اللبنانيين عموما والموارنة خصوصا في عيد مار مارون آملة ان تكون المناسبة فرصة للمحبة والتضامن".

في الشأن الحكومي رأت الكتلة ان "الظروف السياسية الضاغطة التي اوصلت البلاد الى هذا المأزق الكبير يجب الا تكون هي الطاغية على تفكير قوى الثامن من اذار بحيث تكون حكومة كيدية، وحكومة اللون الواحد الاستفزازية بغض النظر عن مشاركة فريق الرابع عشر من اذار او عدمه، لذلك يجب على رئيسي الجمهورية والحكومة حفاظا على الوطن واستقراره وعلى السلم الاهلي ان يبتعدا عن بعض الاسماء التي انتقلت بسحر الاغراء او التهويل من مقلب الى اخر والتي بدت انها على استعداد لبيع وطن من اجل كرسي فيه، وايضا الابتعاد عن الراسبين في الانتخابات الذين يرون في التوزير فرصة في الانتقام وتأمين الخدمات لجماعتهم، بعيدا عن روحية الحكومة التي يجب ان تكون لكل اللبنانيين وايضا للابتعاد عن اسماء تطرح كل رصيدها انها جمعت الاموال من مصادر مشبوهة وليس لها في ساحات الوطن ولا نضاله الا بصمات الاستعلاء واستغلال الفقر والعوز للناس".

كما رأت ان "الحكومة يجب ان تكون من اسماء قادرة على الجمع والتوحيد والخدمة العامة في وطن شعبه يحتاج الى الكثير من التضامن والوحدة والالفة والانتاجية في مختلف القطاعات الحياتية والمعيشية، وما يدفعنا الى قول ما نقوله خوفنا على وطن نشعر انه بات فعلا قالبا للتقاسم والتحاصص فهذا يريد 10 حقائب والآخر مثله ولم نسمع بعد ماذا يريدون لوطن هام ابناؤه او اصيبوا بالفقر او ضياع فرص الاستثمار والعمل".

وختم بيان كتلة نواب زحلة:" لذلك، انطلاقا من مسؤوليتهما الدستورية على رئيس الجمهورية والرئيس المكلف الانتباه الى هذه الامور حتى لا يفوت الاوان وتسقط الفرص، ونؤكد لاهلنا في زحلة والبقاع ان دورنا في العمل التشريعي كان ولا يزال المراقبة والمساءلة وسنكون حاضرين لمواكبة كل التطورات ولنقل للناس نحن معكم، ضميركم وصوتكم فلا تخافوا".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر