الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مصدر دبلوماسي لموقعنا: شبكة الامان تُستكمل حول لبنان و"8 آذار" تدرك الممنوعات وسط تأزيمها للاوضاع اللبنانية!
 
 
 
 
 
 
١٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
رأى مصدر دبلوماسي غربي ان "قوى 8 آذار" المدعومة كلياً من دمشق وطهران ارتدت الى الداخل اللبناني في محاولة منها للحصول على المكاسب التي لم تستطع ان تنتزعها من خلال الحوار السوري السعودي.

وقال المصدر المذكور لموقع "14 آذار" الألكتروني، ان مشهد تحالف الممانعة يطل مجدداً بابهى صوره على اللبنانيين وهو سيستخدم كل الوسائل المتاحة لديه لتنفيذ مخططاته في الداخل اللبناني من الآن حتى اشعار آخر.

الا ان المصدر الدبلوماسي يؤكد ان شبكة الامان العربية والدولية تستكمل بعدما ظهر جلياً ان المجتمع الدولي يكرر الثوابت نفسها حيال لبنان وهي ان سيادة لبنان واستقلاله والدولة والمؤسسات والنظام الديمقراطي ومنع عودة اي وصاية والمحكمة والحقيقة والاستقرار...ان كل ذلك خط احمر غير مسموح لاي طرف تجاوزه.

ولفت المصدر الى ان سوريا وايران ومن ورائهما قوى "8 آذار" قد ابلغت بكل ذلك وهي باتت تدرك ان الحقيقة ستعلن وان العبث بالامن اللبناني والقيام بانقلاب والوصول بالتصعيد الى حد اندلاع حرب اهلية من سابع المستحيلات.

واوضح المصدر ان شبكة الامان ستركز على حماية الشرعية والدولة وصون المنجزات الى جانب المساعي العربية والدولية التي تعمل على انضاج تسوية تحفظ مصالح لبنان وسط المخططات التي يعمل حزب الله على تنفيذها وهي قد تذهب بالتأزم الى خواتيمه وقد ترتدي لباس الاخلال بالامن ووقوع اغتيالات وصولاً الى حد التهديد بكل ما هو سلبي بكل الاساليب.

وختم المصدر الدبلوماسي انه بقدر ما يتمسك اللبنانيون بمشروع الدولة ويثبتون انهم مستعدون للمحافظة عليه وانهم قادرون على الصمود بقدر ما سيزداد الدعم الخارجي لهم وستلقى قضيتهم صدى ايجابياً.
المصدر : خاص موقع 14 آذار
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر