الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:39 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أحدا لن يصدق أن 4 أفراد من حزب الله اغتالوا وحدهم الرئيس الشهيد... أندراوس: لا رئيس مقاوم أكثر من الحريري والاستقالة أتت من دمشق
 
 
 
 
 
 
١٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكد نائب رئيس تيار المستقبل النائب السابق أنطوان أندراوس أن سوريا، ومن ورائها ايران، تريدان قلب الطاولة اقليميا، "وزلزالا كبيرا في المنطقة يحضر له من قبل هاتين الدولتين".

وعن موضوع تسمية رئيس للحكومة الجديدة، قال أندراوس في حديث لـ"أخبار المستقبل": "أشك أن يذهب النائب وليد جنبلاط لعدم تسمية الحريري رغم ما أشيع عن كلام بين الأسد وجنبلاط، لأن الأخير ينطلق من رغبته في حفظ الاستقرار وعدم حكم أي طائفة لطائفة أخرى في لبنان".

واضاف: "في كل المسعى كانت سوريا لا تتوقف عن المناوأة للوصول الى التعطيل في الداخل اللبناني، وهذا ما وصلنا اليه أخيرا، وقرار استقالة وزراء الفريق الآخر اتخذ بعد زيارة "الخليلين" الأخيرة الى دمشق".

وتابع نائب رئيس تيار المستقبل: "ليسمحوا لنا بعبارة "الرئيس المقاوم" لأن لا رئيس مقاوم أكثر من الرئيس رفيق الحريري الذي استشهد في سبيل لبنان، وسعد الحريري غير بعيد عن هذه العبارة في ظل كل ما يحصل".

ولفت أندراوس الى أن "أحدا لن يصدق أن 3 أفراد أو 4 من حزب الله هم الذين اغتالوا الرئيس الشهيد الحريري وحدهم، ولنسأل عن خطوة سوريا بتكليف مكتب محاماة كبير للدفاع عنها في المحكمة الدولية، كما ندعو حزب الله الى اتخاذ نفس الخطوة".

وأكّد أندراوس أخيرا أن "الأزمة لن تدوم لأن الأحزاب الشمولية والديكتاتورية لا يمكن إلا أن تزول، والحسابات الخاطئة هي التي أوصلتنا الى الى ما وصلنا اليه يوم كان يجب خلع إميل لحود عن الرئاسة ولم نفعل".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر