الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 12:47 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
سلامة وطربية يؤكدان استقرار الليرة.. وغصن أعلن استمرار تحرك الإتحاد العمالي
 
 
 
 
 
 
١٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
أشار حاكم مصرف لبنان رياض سلامة إلى أنَّ "الوضع السياسي هو الطاغي على الأسواق، وأنَّ الإنقسامات تؤثر على نفسية الناس والمتعاملين، ومع ذلك لم يصل الحذر إلى حالة هلع في الأسواق، وبالتالي لا خوف على الأوضاع المالية والنقدية".

وفي حديث لصحيفة "السفير"، لفت سلامة إلى أن "الطلب على الدولار هو رد فعل طبيعي مع كل تصعيد سياسي أو خلافات، إلا أنَّ مصرف لبنان يعتمد السياسة نفسها، بمعنى أنَّ الليرة ستبقى مستقرة، وكذلك أسعار الفوائد على الليرة، وسنكون متواجدين لتأمين السيولة بالليرة والعملات الأجنبية من دون أي مشكلة".

بدوره، وفي حديث للصحيفة نفسها، أكد رئيس جمعية المصارف جوزيف طربيه أن "القطاع المصرفي يملك احتياطاً كبيراً من العملات، بما في ذلك مصرف لبنان (يملك احتياطاً يقدر بحوالي 30 مليار دولار)، بالإضافة إلى حوالى 15 مليار دولار للمصارف مودعة في مصارف خارجية، وهذا يعني أنَّ الوضع النقدي متين ومتماسك جداً، وبالتالي لا خوف على الاستقرار النقدي".

في المقابل، جدد رئيس الإتحاد العمالي العام غسان غصن عبر "السفير" التأكيد على "استمرار تحرك الاتحاد، الذي لن يلغى أو يعلق"، وقال: "هو يهدف للضغط على وزراء حكومة تصريف الأعمال، لاتخاذ القرارات المناسبة لرفع الغبن عن المواطن، في موضوع ارتفاع أسعار المحروقات والمواد الغذائية والاستهلاكية".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر