الثلثاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الجميل التقى وزير خارجية الفاتيكان: متفقون على ضرورة سير العدالة ولتبق ازمة الحكومة في اطار مؤسساتي
 
 
 
 
 
 
١٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
اعلن حزب الكتائب في بيان اليوم، ان رئيس الحزب الرئيس امين الجميل التقى وزير خارجية الفاتيكان المونسينيور دومينيك مامبرتي الذي استقبله باسم الحبر الاعظم قداسة البابا بينيديكتوس السادس عشر وجرى استعرض الاوضاع في لبنان والشرق الاوسط.

بعد اللقاء قال الجميل، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي، "لمست اهتماما بالغا من قبل الفاتيكان بالوضع اللبناني بصورة خاصة ووضع المسيحيين في الشرق الاوسط بصورة عامة، وقد اعلن قداسة البابا صراحة عن قلقه بما يتعلق بمسيحيي الشرق وهو سيتخذ مبادرات مع المعنيين في الدول الاسلامية والعربية والتي يمكن ان تساعد في هذا الاطار، اذ لا يمكن ان تبقى الامور على حالها ولا بد من قيام حوار جدي حول مستقبل المسيحيين في الشرق".

وفي موضوع لبنان قال: "ابدى الفاتيكان اهتماما كبيرا في موضوع المحكمة الدولية وهناك رؤية مشتركة لضرورة سير العدالة، وفي ما يتعلق بالازمة الحكومية فمن المفترض ان تبقى في اطارها المؤسساتي ولا تنحرف عن هذا المسار لان هنالك تخوفا من تطور الاوضاع في لبنان ومن تأجيج هذا الصراع، وسيقوم الفاتيكان بكل الاتصالات اللازمة اكان دوليا ام محليا للمساهمة في ايجاد مخارج تحفظ من جهة العدالة وهي اساسية لحفظ مستقبل لبنان ومنع ان تكون سببا لصراع جديد على الساحة اللبنانية".

وكان الجميل عقد في مكان اقامته في العاصمة الايطالية سلسلة لقاءات مع عدد من المسؤولين في الادارة الايطالية تمحورت حول اخر التطورات في لبنان ولمنطقة. كما عقد لقاء مطولا مع قيادة الحزب الديموقراطي المسيحي في حضور زعيم الحزب بيار كاسيني والامين العام لورينزو تشيزا وجرى بحث في العلاقات الثنائية بين الحزبين على الصعد كافة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر