الاربعاء في ١٣ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الناطق بإسم المحكمة الدولية: الجلسة بين بلمار والسيد تخدم المحكمة والعدالة
 
 
 
 
 
 
١٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكد الناطق الرسمي بإسم المحكمة الدوليّة الخاصة بلبنان ومسؤول العلاقات العامة فيها كريسبين ثورولد أنَّ "جلسة المواجهة التي تشهدها المحكمة غدًا بين اللواء جميل السيد والمدعي العام دانيال بيلمار، تخدم مصلحة العدالة، كون قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين شدّد على أنَّ السماح للأطراف بتقديم مرافعاتهم وحججهم النهائية شفهيًا لمعالجة عدد من المسائل والأسئلة العالقة يخدم مصلحة المحكمة والعدالة".

وشدد ثورولد في حديثٍ لصحيفة "صدى البلد" ينشر غدًا على أن "قواعد المحكمة الخاصة بلبنان وأصولها تستند إلى أفضل الممارسات المنتهجة في المحاكم الدولية"، مشيرًا إلى أن "لا حدّ زمنيًا لمراجعة قاضي الإجراءات التمهيدية للائحة الإتهام، ولكن استنادًا إلى الخبرة المُستقاة من المحاكم الدولية الأخرى، من المتوقع أن تستغرق عملية تأكيد القرار الإتهامي أو رفضه ما لا يقل عن ستة إلى عشرة أسابيع".

هذا ولفت ثورولد إلى أنَّه "إذا كان المتهم غير موجود ضمن نطاق سلطة المحكمة الدولية يجب أن يكون هناك تبليغ عام"، مضيفاً: "في حال بقي المتهم خارج نطاق سلطة المحكمة بعد مرور ثلاثين يومًا على التبليغ، على قاضي الإجراءات التمهيدية أن يطلب من هيئة المحكمة استهلال إجراءات المحاكمة الغيابية".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر