الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 02:38 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قهوجي: الأمن أولوية مطلقة وقاعدة صلبة لإعادة إنتاج التوافق السياسي
 
 
 
 
 
 
١٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
أثنى قائد الجيش العماد جان قهوجي على "جهود الملحقين العسكريين التي أثمرت مزيدا من التواصل والتعاون بين الجيش اللبناني وسائر جيوشهم"، ونوه "بتضحيات قوات الامم المتحدة الموقتة في لبنان"، مشددا على "أهمية الحفاظ على استقرار المناطق الحدودية، والتنسيق بين الجيش والقوات الدولية في هذا المجال".

قهوجي وبعد استقباله وفد رابطة الملحقين العسكريين العرب والاجانب، لفت الى أن "ديمومة هذا الاستقرار لا تتوقف فقط على الجهود المشتركة للجيش والقوات الدولية والتزام الجانب اللبناني القرار 1701، بل ترتبط أيضا بنيات العدو الاسرائيلي الذي لا يزال يحتل أجزاء من أرضنا، ويتمادى في انتهاك السيادة اللبنانية، عبر الخروق البرية والبحرية والجوية، وزرع شبكات العمالة ومنظومات التجسس والتصوير". وأكد "استعداد الجيش لمواجهة مخططات العدو واعتداءاته، وحق الشعب اللبناني في استخدام جميع مصادر قوته لدرء الاخطار المحدقة بالوطن".

وأشار قهوجي إلى أن "تصاعد وتيرة الخلافات السياسية في الآونة الاخيرة ليس بالامر الغريب على المناخ الديموقراطي في لبنان، وهو لن ينعكس سلبا على معنويات الجيش، وقراره الحازم التصدي للمخلين بمسيرة الاستقرار في البلاد، فالحفاظ على الامن يمثل أولوية مطلقة لدى الجيش، لكونه يشكل القاعدة الصلبة لإعادة إنتاج التوافق السياسي وايجاد الحلول لكل المشاكل القائمة"، معرباً عن ثقته أنه "بفضل جهود المؤسسة العسكرية وسائر القوى الامنية، وحرص القادة المسؤولين على المصلحة الوطنية العليا، سنستطيع تجاوز الاوضاع الراهنة والانطلاق الى مرحلة جديدة".

وفي موضوع تسليح الجيش، لفت قهوجي الى "تحقيق خطوات إيجابية في هذا المجال، نتيجة المساعدات التي قدمتها دول شقيقة وصديقة من دون شروط مسبقة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر