الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مصادر دبلوماسية أوروبية: مواقف وتحركات الأطراف الداخلية في لبنان تحت المجهر الدولي
 
 
 
"عمل المحكمة الخاصة بلبنان سيستمر بغض النظر عن ضغوطات حزب الله"
 
 
 
١٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكدت مصادر دبلوماسية أوروبية إستمرار دول "الإتحاد الأوروبي كما سائر مكونات المجتمع الدولي في دعم الإستقرار في لبنان وعمل المحكمة الخاصة به"، معربةً عن تخوفها "من تطورات الأوضاع اللبنانية وتداعياتها على الوضع الامني بفعل استقالة وزراء المعارضة التي أدت إلى تأزيم الوضع في لبنان".

وإذ شددت على أن "عمل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان سيستمر بغض النظر عما يجري من ضغوطات سياسية تمارسها المعارضة بقيادة حزب الله على الصعيد الحكومي في لبنان"، لفتت المصادر الدبلوماسية الأوروبية في هذا المجال إلى أنّ "عمل المحكمة الدولية هو عمل قضائي مرتبط بمجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة ولا يخضع لتأثيرات الوضع السياسي في لبنان"، مشيرة في الوقت عينه إلى أنّ "تطورات الأوضاع على الساحة اللبنانية هي محط إهتمام عواصم القرار في العالم وستكون مواقف وتحركات كل الأطراف الداخلية تحت المجهر الدولي"، وخصّت بالذكر في هذا السياق "رئيسيّ الجمهورية ميشال سليمان ومجلس النواب نبيه بري ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط".
المصدر : موقع لبنان الان
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر