الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"المستقبل" عن مصادر بعبدا: من غير اللائق الإعلان عن استقالة الحكومة في غياب رئيسها
 
 
 
 
 
 
١٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
نقلت صحيفة "المستقبل" عن مصادر بعبدا أن "رئيس الجمهورية ميشال سليمان سيعلن خلال الثماني والأربعين ساعة المقبلة مراسيم استقالة الحكومة بعد عودة الرئيس الحريري إلى لبنان، على أن تعلن في الوقت نفسه جداول الاستشارات النيابية الملزمة وفقاً لما ينص الدستور"، مشيرة إلى "أنه ليس هناك نص قانوني يلزم رئيس الجمهورية بتحديد الوقت الذي يعلن فيه استقالة الحكومة، كما أن الرئيس حريص على مراعاة "الجانب الأخلاقي" في إعلان استقالة الحكومة، بمعنى أنه من غير اللائق الاعلان عن استقالة الحكومة في غياب رئيسها"، وأضافت المصادر: "بعد ذلك سيصار إلى الإعلان عن المشاورات الحكومية لتشكيل الحكومة على أن تكلف الحكومة الحالية مهمة تصريف الأعمال".

وحول موقف الرئيس الخاص ومدى رغبته في انعقاد جلسة لمجلس الوزراء، قالت المصادر: "إن الجواب يمكن استنتاجه من خلال البيان الذي صدر عن القصر الجمهوري أمس الأول حيث أجرى الرئيس سليمان اتصالاته مع رئيس الحكومة للإتفاق على عقد جلسة لمجلس الوزراء"، رافضة الدخول في الأسباب التي دفعت الوزير المحسوب على رئيس الجمهورية عدنان السيد حسين للاستقالة، مشيرة إلى أن "الرئيس وحده هو المخوّل الكشف عن هذه الأسباب".

وحول الإتصالات التي يجريها رئيس الجمهورية مع الأطراف الداخلية والاقليمية لم تنف المصادر حصول هذه الاتصالات الاقليمية، كما انها عوّلت على "الغداء الذي سيقيمه رئيس الجمهورية، على شرف أمير موناكو ألبير الثاني في بعبدا، حيث سيشكل فرصة للتواصل بين مختلف الأطراف اللبنانيين سواء من المعارضة أو الأكثرية".

كذلك علمت "المستقبل" من أوساط بعبدا أن "الرئيس سليمان لم يطلب من أي وزير من وزرائه تقديم استقالته تزامناً مع تقديم وزراء المعارضة استقالتهم"، كاشفة أن "الرئيس قدّم صباح أمس إلى المعارضة عبر الوزير باسيل اقتراحاً لحلّ الأزمة من دون الكشف عن تفاصيله"، وأشارت إلى أن "الجواب سيكون من خلال المؤتمر الصحافي الذي سيعقد في الرابية".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر