الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"اللواء" عن قيادي في 8 آذار: الهدف الرئيس للحكومة الجديدة اسقاط المحكمة الدولية
 
 
 
 
 
 
١٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
نقلت صحيفة "اللواء" عن قيادي بارز في قوى الثامن من آذار قوله أن المعارضة تتطلع إلى أن يبادر رئيس الجمهورية إلى الدعوة إلى الاستشارات النيابية ضمن مهلة معقولة لا تتعدى الـ5 أو 6 أيام، لافتاً إلى أن لا تبرير لأي تأخير، والرئيس مطالب بأن يطبق احكام الدستور ومندرجاته.

وأكد أن قوى المعارضة لم تتطرق بعد إلى الاسماء المرشحة لرئاسة الحكومة الجديدة، على الرغم من أن مكونات فيها تميل إلى تسمية إما الوزير السابق بهيج طبارة وإما الوزيرة السابقة ليلى الصلح حماده. واستدرك: "إننا على قناعة تامة أننا متى جاءت ساعة الحسم، قادرون على تسمية الرئيس المكلف وعلى تزكية الترشيح، وعلى تشكيل الحكومة في حال عدم تعاون الفريق الآخر معها".

وأضاف أن "التمثيل الوزاري سيكون كاملاً، ولدينا تصور مكتمل لشكل الحكومة الجديدة، التي سيكون هدفها الرئيس اسقاط المحكمة الدولية من خلال استعادة البروتوكول الموقع بين لبنان والامم المتحدة ومعالجة مسألتي التمويل والقضاة اللبنانيين المنتدبين".

وجزم أن "المعارضة لن تلجأ في أي حال من الاحوال إلى الشارع أو إلى عمل أمني على غرار ما حصل في السابع من أيار 2008، لأنها على قناعة أن أي عمل من هذا النوع سيضرها قبل غيرها، وهي التي اعتمدت الاساليب الديمقراطية في تحركها الراهن وتظللت بالدستور والتزمت احكامه وآلية استقالة الحكومة". وقال: "لا يمكن أن نسمح لأحد أن يستغل أي خلل امني، أو أن يطل طابور خامس ليعبث بالاستقرار".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر