السبت في ٢١ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:11 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ابرز الاحداث التي شهدها لبنان منذ اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
في ما يأتي ابرز الاحداث في لبنان منذ اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري في 14 شباط 2005:

2005 14 شباط: اغتيال الرئيس رفيق الحريري في بيروت في عملية تفجير قتل فيها مع 22 شخصا آخرين. حملت المعارضة حينها قوى "14 اذار" السلطتين اللبنانية والسورية المسؤولية وطالبت بانسحاب القوات السورية وبتحقيق دولي. وبين 2005 و2008, اغتيل عدد من الشخصيات السياسية والامنية والاعلامية المناهضة لسوريا.

26 نيسان: انتهاء انسحاب القوات السورية من لبنان بعد 29 عاماً من التواجد.

19 تموز: الرئيس فؤاد السنيورة يشكل حكومة يشارك فيها "حزب الله" للمرة الاولى.

30 آب: توقيف رؤساء اربعة اجهزة امنية لبنانية في اطار التحقيق في اغتيال الحريري, بناء على توصية لجنة التحقيق الدولية التي بدات عملها منتصف حزيران.

20 تشرين الاول: لجنة التحقيق الدولية تصدر تقريرا يشير الى تورط مسؤولين سوريين ولبنانيين في اغتيال الحريري.

2006 12 تموز: اندلاع حرب بين اسرائيل وحزب الله اثر خطف الحزب جنديين اسرائيليين في منطقة حدودية. استمرت الحرب 33 يوما واسفرت عن نحو 1400 قتيل في الجانب اللبناني و160 في الجانب الاسرائيلي.

14 آب: صدور القرار 1701 عن مجلس الامن الدولي الذي وضع حدا للعمليات الحربية بين حزب الله واسرائيل. وقد انتشر الجيش اللبناني الى جانب القوات الدولية الموقتة (يونيفيل) المعززة في المنطقة الحدودية للمرة الاولى منذ اكثر من ثلاثين عاما.

11 تشرين الثاني: استقالة خمسة وزراء شيعة من الحكومة ووزير سادس مسيحي محسوب على رئيس الجمهورية آنذاك اميل لحود على خلفية الموقف من قيام محكمة دولية تنظر في جريمة اغتيال الحريري.

1 كانون الاول: المعارضة تبدأ اعتصاما مفتوحا استمر نحو عام ونصف العام في وسط بيروت سعت خلاله الى اسقاط حكومة السنيورة.

2007 10 حزيران: انشاء المحكمة الخاصة بلبنان بموجب قرار من مجلس الامن الدولي تحت الفصل السابع الملزم.

23 تشرين الثاني: انتهاء ولاية الرئيس اميل لحود وبقاء منصب الرئاسة شاغ را سبعة اشهر.

2008 7 ايار: "حزب الله" يسيطر عسكريا لايام على غرب بيروت اثر معارك بدأت بعد رفضه قرارا للحكومة يتعلق بالتحقيق بشبكة اتصالات خاصة به. وامتدت المواجهات بين انصار قوى "8 آذار" وانصار قوى "14 آذار" الى مناطق الجبل الدرزية شرق بيروت وبعض مناطق الشمال وادت الى سقوط نحو مئة قتيل.

21 ايار: ابرام اتفاق الدوحة الذي نص على انتخاب قائد الجيش ميشال سليمان رئيسا توافقيا وتشكيل حكومة وحدة وطنية وعدم استعمال السلاح في الداخل. ورفعت قوى 8 اذار على الاثر الاعتصام.

25 ايار: انتخاب سليمان رئيسا للجمهورية.

11 تموز: تشكيل حكومة ثلاثينية برئاسة السنيورة اعطيت فيها قوى "8 اذار" الثلث المعطل او الضامن, اي ثلث الاعضاء زائد واحد, ما سمح لحزب الله وحلفائه بالتحكم بالقرارات المهمة.

15 تشرين الاول: اقامة علاقات دبلوماسية بين لبنان وسوريا للمرة الاولى في تاريخهما.

2009 1 اذار: بدء عمل المحكمة الخاصة بلبنان في لايدسندام قرب لاهاي.

14 نيسان: بدء الكشف عن شبكات تجسس لحساب اسرائيل. واوقفت القوى الامنية اللبنانية منذ ذلك الحين اكثر من مئة شخص في هذا الاطار. ويؤكد "حزب الله" ان عددا من هؤلاء مكنوا اسرائيل من خرق شبكة الاتصالات اللبنانية على نطاق واسع, مشككا باي ادلة تستند الى بيانات الاتصالات في القرار الظني المنتظر صدوره عن المحكمة الدولية.

29 نيسان: السلطات اللبنانية تفرج عن رؤساء الاجهزة الامنية بناء على قرار من المحكمة الدولية "لعدم وجود ادلة اثبات كافية" تبرر توقيفهم.

23 ايار: مجلة "در شبيغل" الالمانية تنشر تقريرا يفيد بان التحقيق الدولي في اغتيال الحريري سيوجه الاتهام الى "حزب الله".

7 حزيران: انتخابات نيابية فازت بها قوى 14 آذار على "حزب الله" وحلفائه.

9 تشرين الثاني: تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة سعد الحريري, نجل رئيس الوزراء الراحل, بعد مفاوضات استمرت خمسة اشهر. وقد تالفت من 15 وزيرا للاكثرية و10 لقوى "8 آذار" وخمسة وزراء محسوبين على رئيس الجمهورية. الا ان النائب وليد جنبلاط الممثل بثلاثة وزراء ما لبث ان أعلن خروجه من قوى 14 آذار الى موقع وسطي.

2010 31 اذار: الامين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله يكشف استدعاء محققي المحكمة الدولية عناصر من حزبه للتحقيق معهم بصفة شهود.

22 تموز: نصرالله يعلن انه تبلغ من سعد الحريري ان القرار الظني الذي سيصدر عن المحكمة الدولية سيتهم عناصر من الحزب.

29 تموز: الرئيس السوري بشار الاسد يزور لبنان برفقة العاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز بهدف احتواء التوتر الناتج عن التقارير التي تتحدث عن احتمال اتهام المحكمة الدولية حزب الله.

13 تشرين الاول: الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يقوم بزيارة الى لبنان أعطت دفعا لموقع "حزب الله", الحليف الاستراتيجي لايران.

28 تشرين الاول: نصرالله يدعو اللبنانيين الى مقاطعة محققي المحكمة الدولية. والحريري يؤكد استمرار التعاون. ومواقف دولية وغربية تؤكد دعم عمل المحكمة.

11 تشرين الثاني: نصرالله يتعهد "بقطع يد" كل من يحاول توقيف عناصر من حزبه.

28 تشرين الثاني: نصرالله يدعو الى ضرورة التوصل الى حل في لبنان قبل صدور القرار الظني والى التجاوب مع المسعى السعودي السوري, محذرا من "فقدان زمام المبادرة" في حال صدور القرار قبل الحل.

9 كانون الاول: رئيس قلم المحكمة الخاصة بلبنان هرمان فون هايبل يعلن ان القرار الظني في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري سيقدم الى قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين "قريبا جدا جدا".

20 كانون الاول: المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي يعتبر ان اي قرار يصدر عن المحكمة الدولية سيكون "لاغيا وباطلا".

2011 7 كانون الثاني: سعد الحريري يحمل خصومه مسؤولية عدم تنفيذ ما التزموا به في اطار الاتفاق السعودي السوري الذي "انجز قبل فترة طويلة".

11 كانون الثاني: النائب ميشال عون المتحالف مع حزب الله يعلن انتهاء المسعى السعودي السوري من دون الوصول الى نتيجة, محملا الحريري مسؤولية "عدم التجاوب".

12 كانون الثاني: عشرة وزراء من "حزب الله" وحلفائه يقدمون استقالتهم من الحكومة بعد رفض الحريري الاستجابة لطلبهم دعوة مجلس الوزراء الى الانعقاد من اجل اتخاذ موقف من المحكمة الدولية والقرار الظني. وقد تلاهم وزير حادي عشر في تقديم استقالته ما جعل حكومة الوحدة الوطنية في حكم المستقيلة حكما بكاملها.
المصدر : فرانس برس
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر