الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:20 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حبيش: الحريري ليس ضد عقد جلسة للحكومة لكن المسألة بحاجة لوقت
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
تمنى عضو تكتل "لبنان أولاً" النائب هادي حبيش "بعد نعي المعارضة المبادرة السعودية - السورية عودة كل الأفرقاء السياسيين في لبنان للإحتكام إلى العقل والمؤسسات الدستورية وبقاء الخلافات ضمن هذا الإطار"، مضيفاً أنَّ "رئيس الحكومة سعد الحريري موجود حالياً في نيويورك للقاء رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك اوباما، وهو ليس ضد عقد جلسة لمجلس الوزراء لأننا كفريق سياسي نحتكم الى المؤسسات الدستورية، والمسألة بحاجة إلى وقت".

حبيش وبعد لقائه وزير الأشغال العامة والنقل غازي العريضي يرافقه وفد من اتحاد بلديات القيطع في عكار، قال: "قوى المعارضة كانت تؤكد دائماً أنَّ لبنان بلد توافقي ولا يمكن لفريق الربح على الآخر، ومن هذا المنطلق تألفت حكومة الوحدة الوطنية، والكل يعلم أن فريق "14 آذار" فاز بالإنتخابات النيابية، وعلى الرغم من ذلك ذهبنا إلى حكومة الوحدة الوطنية"، معتبراً أنه "من الأفضل الإحتكام إلى التوافق في الأمور الأساسية، وأن يعطي الجميع الوقت ويفتح حوار بناء للوصول إلى حل كل المشاكل، لأنَّ اللبنانيين تواقون اليوم إلى الاستقرار ولم يعد بإستطاعتهم تحمل المزيد من التشنجات، إن كان من خلال استقالة وزراء من الحكومة أو من خلال أعمال أمنية قد تؤذي البلد".

ولفت حبيش إلى أن "الأفرقاء اللبنانيين لا ينظرون فقط إلى المبادرة السورية - السعودية، وكانوا يؤكدون أنه من دون التوافق والإرادة اللبنانية بين الأفرقاء لا يمكن السير بأي تسوية دولية أو عربية، وبالتالي نستطيع نحن اللبنانيين تجنيب بلدنا أي إشكالات سياسية وأمنية من خلال توافقنا".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر