الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الجراح: الفريق الآخر عطل المباردة برغم ايجابيات الحريري
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
حمّل عضو كتلة "المستقبل" النائب جمال الجراح الفريق الآخر المسؤولية عن إنهيار المبادرة السعودية – السورية، وقال إنها "انهارت بسبب اصرار الفريق الآخر على تعطيلها، على الرغم من كل الايجابيات التي أبداها الرئيس سعد الحريري لمحاولة احتواء تداعيات القرار الاتهامي الذي أصبح على وشك الصدور".

وأشار، في حديثه، إلى قناة " anb " اليوم (الاربعاء)،الى "أن المعارضة أعطت التزامات وكان مطلوباً منها خطوات أولها العودة الى مجلس الوزراء". وقال: "عندما يطلب الفريق الآخر من الرئيس الحريري شيئاً عليه أن يلاقيه في نصف الطريق".

اضاف "لسنا في وارد الاستسلام، وهناك مسلمات أساسية لن يتخلى الرئيس الحريري عنها، وليست لدينا الرغبة ولا الارادة ولا القدرة على تعطيل المحكمة الدولية، وضمن النقاط التي كانت تتداول هناك نقطة تقتضي الحفاظ على المحكمة والعدالة وحفظ الاستقرار".

وإذ سأل "كيف يتم تحديد "شاهد الزور" قال ان "ذلك يتم عبر مقارنة شهادته بالأدلة والبراهين من ثم بمقارنتها بشهادات أخرى"، معلناً أنه "عندما يكتمل ملف "شهود الزور" نحن مستعدون للتعامل معه وهو يكتمل عندما يصدر القرار الاتهامي".

واوضح أن "14 آذار رفضت التصويت على ملف "شهود الزور" في مجلس الوزراء لأنها تعلم أن الهدف من احالة الملف على المجلس العدلي هو المطالبة بالخطوة الثانية وهي وقف عمل المحكمة"، مؤكداً أن فريقه "لا علاقة له بـ"شهود الزور"، لأن المستفيد منهم هو القاتل وليس القتيل".

وأشار إلى "أن هناك اقتناعاً لدى المجتمع الدولي بأن الحقيقة والعدالة تشكلان الطريق الوحيد لوقف الاغتيال السياسي في لبنان".

وختم الجراح: "نحن لا نريد ان يكون "حزب الله" وسوريا متهمين، نريد القاتل الحقيقي وما ستقوله لجنة التحقيق الدولية سنرضى به".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر