الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حوري: قواعد الديموقراطية تحكم تغيير الحكومة
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
رأى عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري "ان الفريق الآخر لم ينع المبادرة او الجهد السعودي السوري إنما اخبرنا بأنه لن يلتزم بالتعهدات التي قطعها على نفسه بموجب التفاهم الذي كان اعلنه ايضاً رئيس الحكومة سعد الحريري في مقابلته مع جريدة الحياة، مشيراً الى ان هذا الفريق تراجع عن تعهداته في الوقت الذي نلتزم به نحن بما اتفقنا عليه بعد تنفيذ التزاماتهم.

وعمّا اذا كان هناك تغييراً للحكومة الحالية، قال حوري في حديث لصوت لبنان (93.3) نحن في نظام ديموقراطي وهناك قواعد تحكم هذا التغيير في عمل الحكومة.

اضاف "المطلوب اليوم هو جهد لبناني اضافي للوصول الى حل خاصة في الوقت الذي تعثر فيه الجهد العربي، اقله في ترجمة ما اتفقنا عليه سابقاً تحت الرعاية العربية".

وتابع "لا مصلحة لأحد في دخول البلاد في المجهول، وأنه في النهاية لا بد ان يغلب العقل والتعقل، داعياً الجميع لأن يدركوا بأن هذا البلد هو بلدنا جميعا"ً ولفت الى ان هناك تفاهمات واتفاقات قد تمت وليبدأ الفريق الآخر بتنفيذها.

واعتبر حوري ان خيار الاستقالة الجماعية من الحكومة لا يساعد على حل الامور او يجعلنا نقترب خطوة الى الامام، مؤكداً ان هكذا خيار يبقينا في المراوحة ويبقي الامور في تعقيداتها دون الدخول في حل حقيقي.

وشدد على ان الحل يكمن في تنفيذ ما اتفقنا عليه وما التزمنا به، مشيراً الى انه بعد عودة رئيس الحكومة سعد الحريري سوف تتحرك الامور مجدداً ويفترض ان يكون تحركها باتجاه ايجابي.

وتابع ان "الفريق الآخر عودنا في الفترة الاخيرة على توتر دائم، اضافة الى التوقعات التي كنا نسمعها من هذا الفريق عن مواعيد مفترضة لصدور القرار الاتهامي او حول تسليم القاضي دانيال بلمار لمسودة القرار الاتهامي الى القاضي فرانسن، وكلها توقعات لم تكن في مكانها الصحيح".

المصدر : صوت لبنان
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر