الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 05:02 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"الشرق الأوسط": ما تطالعنا به صحف المعارضة هو أقرب إلى الصفقة منها إلى التسوية
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
كشف مصدر لـ"الشرق الأوسط" عن "دور محوري وبناء يتولاه العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والمقربون منه، في معالجة الوضع اللبناني المتأتي عن القرار الاتهامي".

وقال المصدر "إن ما تطالعنا به صحف المعارضة، هو أقرب إلى الصفقة منها إلى التسوية، خصوصاً ما ينشر عن التنصل من المحكمة ووقف تمويلها وسحب القضاة اللبنانيين منها، مقابل أمور تتعلق بالحكومة والإدارات، هذه تكهنات واجتهادات وتمنيات لدى مروجيها لخلق جو سياسي معين مغاير لحقيقة ما يجري".

وأكد أن "ما قصده الرئيس الحريري في قوله إن هناك تفاهمات منجزة، له علاقة بوقف التشنج ولجم أي تداعيات للقرار الاتهامي وعدم انعكاس ذلك على المؤسسات، وليس صفقة كما يروج البعض".

ولفت إلى موقف للمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان مايكل ويليامز، بعد لقائه وزير التنمية الإدارية محمد فنيش، حيث شدد على "ضرورة استمرار عمل المحكمة الدولية"، مثنيا على "لقاءات رئيس الحكومة سعد الحريري مع المسؤولين الأميركيين". وقال "إن المسعى السعودي - السوري مهم لمعالجة الأوضاع وتثبيت الأمن والاستقرار".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر