الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:39 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"السياسة" الكويتية: الحريري لن يقبل بتسوية لا تحفظ الأمن والاستقرار في الداخل
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
كشف مصدر قيادي في "14 آذار"، في تصريح لـ"السياسة الكويتية"، أن "التسوية التي يمكن لرئيس الحكومة سعد الحريري القبول بها هي التي تكفل حفظ الأمن والاستقرار في الداخل، وعدم تعريض لبنان لخضات أمنية تمهد لتأجيج فتنة مذهبية سنية - شيعية على غرار ما حصل في 7 أيار 2008".

وقال ان "الحريري يجري اتصالات سرية بعيدة عن الإعلام لجمع أكبر قدر من المعلومات حول التسريبات التي تم نشرها في بعض وسائل الإعلام الغربية في (مجلة "دير شبيغل" الألمانية والتلفزيون الكندي) لمعرفة مدى حقيقة تورط "حزب الله" في جريمة اغتيال والده الشهيد رفيق الحريري، من خلال ما يمكن أن يشير إليه القرار الاتهامي"، لافتاً إلى أن "الحريري تمنى عدم تطابق هذه المعلومات خدمة للمصلحة الوطنية العليا ومحافظة على الأمن والاستقرار في البلاد، أما في حال تطابقها فإنه لا يقبل بأقل من بيان خطي من "حزب الله" يوضح عدم علاقته باغتيال والده لا من قريب ولا من بعيد، حتى ولو أشار القرار الاتهامي إلى وجود عناصر تنتمي إلى "حزب الله"، فإنه قد يقبل بهذا البيان التوضيحي شريطة تعهده بالمحافظة على الاستقرار الداخلي، واستمراره في الحكومة، وعدم مقاطعة جلسات مجلس الوزراء، والقبول باستئناف طاولة الحوار، مبدياً استعداده للعمل ما بوسعه لحماية المقاومة وعدم إدراج "حزب الله" على لائحة الإرهاب".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر