السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:46 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"اللواء" عن قيادي في 14 آذار: اعلان عون فشل التسوية السورية - السعودية يُطلق العدّ العكسي لانقلاب سياسي
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
نقلت صحيفة "اللواء" عن قيادي في قوى الرابع عشر قوله إن "اعلان العماد ميشال عون فشل التسوية السورية - السعودية هو بمثابة اطلاق العدّ العكسي لبدء قوى الثامن من آذار تنفيذ انقلاب سياسي"، كاشفاً أن "ما سرّع في هذه الخطوة هو تسريب معلومات الى دمشق و"حزب الله" بأن القاضي دانيال بلمار سيحوّل في فترة قريبة قد لا تتعدّى الخامس عشر من الجاري القرار الإتهامي الى قاضي الاجراءات الابتدائية دانيال فرنسين، وبأن أي تسوية لا تشمل في أي شكل ليس فقط ارجاء القرار الاتهامي بل لا تشمل تمنع الحكومة اللبنانية عن تسليم المتّهمين المفترضين".

وأوضح المصدر نفسه أن "انقلاب المعارضة سيتدرج من الطلب من الحكومة اعدام المحكمة الدولية الى الضغط على رئيس الجمهورية كي يكون الوزير عدنان السيد حسن في عداد الوزراء العشرة الذين سيستقيلون لاسقاط الحكومة، والا سيتكرر سيناريو حكومة الرئيس فؤاد السنيورة الأولى بحيث ستنعت حكومة الرئيس سعد الحريري بالمبتورة وغير الشرعية لفقدانها مكونين أساسيين هما الشيعة و"التيار الوطني الحر".

وأشار المصدر الى أنه "في حال عدم رضوخ الحريري لهذا السيناريو الذي تفترض المعارضة أنه سيطيح بحكومته، ستنقل التحرك الى الشارع تحت ستار المطالب المعيشية والغلاء، تدخل فيها الشعارات ضد المحكمة الدولية والقرار الاتهامي، بحيث تُنظّم اعتصامات ثابتة وأخرى متنقلة تفرض أكثر من حصار حول مقار رسمية كرئاسة الحكومة ووزارة العدل، على أن تطلب المعارضة من الموظفين الحزبيين مقاطعة اعمالهم استعداداً لاعلان العصيان المدني، وهو آخر حلقات التحرك الميداني قبل الانتقال الى المرحلة الأكثر تصعيداً وخطورة".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر