الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"الحياة" عن مصادر رفيعة في نيويورك: يريدون قتل القتيل والمسامحة معاً من دون أن يقدموا شيئاً
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
نقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر رفيعة مطلعة على أجواء الرئيس سعد الحريري في نيويورك، قولها عقب "نعي" المعارضة للمسعى السعودي – السوري: "إنهم يريدون استكمال اغتيال رفيق الحريري، ويريدون قتل القتيل والمسامحة معاً من دون ان يقدموا شيئاً... يريدون الغفران وإلغاء الأحكام وكل شيء آخر من دون تقديم أي مقابل من جانبهم".

وبدا الاستياء واضحاً في أوساط الوفد المرافق للحريري بعد تبلّغه موقف المعارضة، إلا ان المصادر الرفيعة استبعدت ان يلجأ "الطرف الآخر" الى التصعيد أمنياً "فهم يضربون البلد بالسياسة، ولا حاجة لهم الآن لضربه أمنياً".

واتضح، بحسب المصادر، أن "الطرف الآخر" الذي أشار إليه الحريري في حديثه الى "الحياة" يوم الجمعة الماضي، قرر مطالبته بإجراءات تدخل في خانة وقف تمويل المحكمة الدولية وسحب القضاة اللبنانيين منها قبل صدور القرار الظني المتوقع هذا الشهر.

وتقول المصادر ان "الطرف الآخر أخلّ بالاتفاق" الذي تحدث عنه الحريري لجهة المضمون والتوقيت. وأضافت: "انهم يستغلون السياسة ليفعلوا ما يريدون، وما يريدونه هو إخراج سعد الحريري من الحكومة بعدما يسلمهم كل شيء: الغفران والمسامحة وإلغاء الأحكام".

وتابعت المصادر: "لقد اغتالوه (رفيق الحريري)، ليس من أجل أن يأتي سعد الحريري مكانه".

وقالت مصادر أخرى أن معنى نعي "س – س" من جانب المعارضة هو "الإعلان انها لن تنفذ الالتزامات" التي أعلن عنها الحريري في "الحياة". وتابعت ان "الطرف الآخر"، قرر أن "ينعى" الاتفاق للتملص من تنفيذ "الالتزامات الواضحة والمحددة" التي قدمها.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر