السبت في ٢٢ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:56 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أوساط رفيعة المستوى في 14 آذار: الدور السعودي الاحتضاني في لقاءات واشنطن يثير سخط حلفاء سوريا في لبنان
 
 
 
 
 
 
١١ كانون الثاني ٢٠١١
 
عزت أوساط رفيعة المستوى في قوى 14 آذار الأجواء السلبية التي تشيعها قوى 8 آذار في بيروت عن أجواء التسوية وصولاً الى نعي المبادرة الى شعور إيراني بالخيبة جرّاء عدم اعطاء طهران اي دور في حلقة اللقاءات الأميركية والفرنسية والسعودية والقطرية واللبنانية في واشنطن، الأمر الذي ترك انزعاجاً واسعأً لدى القيادة الإيرانية التي تقول هذه الأوساط انها تضغط في لبنان لتحصيل أكبر قدر من المكاسب في اسطمبول.

وأكدت الأوساط ان الدور السعودي في لقاءات واشنطن هو احتضاني رعائي، وهو ما يثير سخط حلفاء سوريا في لبنان الذين باتوا على قناعة بأن المحكمة الخاصة بلبنان قائمة لا محالة والقرار الظني سيصدر شاء من شاء وأبى من أبى وقد باتوا مكبلين في حركتهم الداخلية بعدما بات شعار "الأمن خط أحمر" ثابتة لا يمكن التراجع عنها.

واضافت: إزاء هذا الواقع فإن هذه القوى وبعدما تبين أن لا تغيير حكومياً في المدى المنظور، بدأت تلعب ورقة "المطالب العمالية والشوؤن الحياتية في الشارع من أجل إحداث المزيد من الإرباك على الساحة وصولاً الى الانهيار الكامل للدولة.

وقبيل ولوج الملف الحياتي الضاغط، توقعت الأوساط ان يزور عدد من أركان المعارضة ولا سيما المسيحيون منهم العاصمة السورية في خلال الأيام المقبلة للتشاور في الخطة المرسومة للمرحلة المقبلة.
المصدر : المركزية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر