الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
فنيش رفض التعليق عن كل ما يحصل بشأن التسوية واجتماعات نيويورك..."لنرى ما ستنتج هذه اللقاءات ولنعطي فرصة للتسوية"
 
 
 
 
 
 
١١ كانون الثاني ٢٠١١
 
رفض وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية محمد فنيش التعليق او الكلام عن كل ما يحصل بشأن التسوية واجتماعات نيويورك، مكتفيا بالقول: "لنرى ما ستنتج هذه اللقاءات ولنعطي فرصة للتسوية."

وبشأن القانون المقدم من وزير العمل بطرس حرب قال فنيش:"نناقش القانون من خلال أسبابه الموجبة و اذا كان شراء و بيع الاراضي يهدد الوجود المسيحي في لبنان فهذا القانون ليس هو الحل، انما الحل يكون بمعالجة ملف الهجرة والتي نعتبرها ظاهرة تطال اللبنانيين بكل اطيافهم وعلينا اليوم العمل لاستعادة الطاقات الشبابية اللبنانية من الخارج.

أضاف فنيش: قانون الوزير حرب يبدو وكأنه يرسم فيتوات جديدة، اضافة الى انه لا ينسجم مع الدستور ومع الملكية الخاصة التي كفلها الدستور اللبناني، وهذا بحد ذاته مس بمبدأ دستوري ولا يستطيع ولا يحق لاحد ان يكبل حرية المواطن اللبناني.

وسأل الوزير فنيش الوزير حرب عما اذا كنا نريد ان نعود الى ما قبل الدولة.

وعن شراء مؤسسة تربوية تابعة لحزب الله أرضا في منطقة الجديدة في المتن الشمالي قال فنيش :" هذا "تفشيخ"، سائلا: لماذا لم يعترض الوزير حرب على موضوع تملك الأجانب الذي يعتبر اخطر من شراء الاراضي بين اللبنانين، مشددا على ان أحدا لا يلزم الاخر ببيع ارضه لأن هذه الأمور تتعلق بمصالح شخصية لا علاقة لها بالسياسة انما البعض حاول تسيسها لاثارة الفتنة وتاجيجها في البلاد.وتابع: نحن نعتبر ان هذا البلد هو بلد التنوع وما من أحد بامكانه تغيير ذلك، وقانون الوزير حرب يذهب بنا الى مشاريع سياسية كنا اعتقدنا انها انتهت بعد اتفاق الطائف."

الوزير فنيش علق على ما يجري في العراق ومصر من اضطهاد للمسيحيين قائلا:"واجب علينا حماية المسيحيين وهذا ليس منة نقدمها الى المسيحيين، بل هذا واجب تمليه الاخلاق والدين، ونحن لم نشهد في تاريخنا وحضارتنا هذا التمييز بسبب الاختلاف الديني، مؤكدا ان ما يحصل في العراق ومصر لا يمت بشيء الى الاسلام و قيمه ومفاهيمه، وعلينا اليوم مواجهة الاتجاهات التكفيرية التي تصيب المسيحيين والمسلمين على حد سواء، وفي الوقت عينه محاربة كل التوجهات السياسية التي تعتبر ان المسيحيين حالة طارئة ويشكلون امتدادا لمشاريع غربية في هذة المنطقة ويشككون بأصالة هذا الوجود .

فنيش شدد من جهة ثانية على ان حزب الله لم يطرح مرة واحدة فكرة المثالثة، وقال: ان كل ذلك يدخل في اطار التخيلات والاتهامات لدى البعض بهدف التحريض، داعيا هؤلاء الى أن يقدموا برهانا واحدا على اننا نريد المثالثة.

ودعا فنيش الحكومة الى متابعة الاوضاع المعيشية للمواطنين وعد انتظار الاحداث لكي نقوم بما علينا، مشددا على ضرورة تحسين الامن الغذائي للمواطن اللبناني.
المصدر : Kataeb.org
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر