الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:03 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
طورسركيسيان: "الخربطات" ستكون خفيفة.. والحريري الوحيد الذي يمكنه تغيير الوزارة
 
 
 
 
 
 
١١ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكد عضو تكتل "لبنان أولاً" النائب سيرج طورسركيسيان ان "دور رئيس الجمهورية ميشال سليمان وسطي بامتياز، وهو استطاع المحافظة على موقعه الوسطي على الرغم من الضغوط الكبيرة التي مورست عليه"، مطمئناً اللبنانيين ألا خوف على الاستقرار في لبنان، فـ"الخربطات ستكون خفيفة، وما رح تعلق".

طورسركيسيان، وفي حديث لـ"أخبار المستقبل"، أيّد دوراً فرنسياً في المنطقة. ولفت الى ان "الوحيد الذي يمكنه تغيير الوزارة هو الشيخ سعد الحريري، فما حدا يتعّب حالو"، مطالباً "بإعادة العمل لمجلس الوزراء، وبيروت منزوعة السلاح". وإذ أشار إلى أن "سوريا لم تغب عن الداخل اللبناني"، أوضح أن "العلاقة بين رئيس الحكومة سعد الحريري ودمشق ستتبلور أكثر بعد التسوية"، موضحاً ان "التسوية السورية-السعودية مضمونها الأساسي الإستقرار داخل لبنان، ويمكنها لعب دور معنوي في لبنان لضبط النفس والحفاظ على الاستقرار الداخلي".

وشدد طورسركيسيان على أن الولايات المتحدة الاميركية "لا تدعمنا ولكن على الفريق الآخر أن يقبل أن اللاعب الأساسي في الشرق الأوسط هو الولايات المتحدة إن قبلنا ذلك أو لم نقبله"، داعياً إياه إلى "الإعتراف بالتدخل الأميركي في لبنان والسياسة اللبنانية كما اعترف بالتدخل الأميركي بالعراق والسياسة العراقية"، معتبراً أن الزيارة الأخيرة التي قام بها مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان "لم تكن لأجلنا بل لخلق حركة مضادة لحركة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد".

وعن الاتحاد العمالي العام، رأى طورسركيسيان أنه "اتحاد مسيس بامتياز، وثمة نقابات تمثل قوى الرابع عشر من آذار أكثر تمثيلاً للعمال من هذا الاتحاد"، موضحاً أن "التحركات بالشارع طبيعية، أما التحركات المسلحة فهي تتم عبر منظمات معينة مثل الإتحاد العمالي العام".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر