الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"النهار" عن مصادر سياسية: صيغ التسوية المتداولة لم تشمل عهد إنهاء الاغتيالات السياسية وبلوغ المصالحة
 
 
 
 
 
 
١١ كانون الثاني ٢٠١١
 
نقلت صحيفة "النهار" عن مصادر سياسية انها لا ترى الصيغ التي تُسرّب على انها مضمون ما يطلق عليه كلمة التسوية والتي تتحدث عن مطالب متعددة في مقابل الافراج عن عمل الحكومة واقفال ملف شهود الزور او المذكرات القضائية السورية قد شملت النقطة المتعلقة بانهاء عهد الاغتيالات في لبنان الذي هو لب الموضوع والانتقال الى نوع من المصالحة بين الافرقاء اللبنانيين مما يجعل من الصعب القول ان لبنان هو امام تفاهم كامل.

علما ان المواقف الاميركية تحديدا قللت كثيرا اهمية كلمة التسوية وحصرتها بالرغبة السورية وبرغبة "حزب الله" في حصولها مما يجعل ما يجري على الخط السعودي – السوري محصورا باطار داخلي معين من اجل حصر تداعيات القرار الاتهامي الذي سيصدر عن المحكمة الدولية او بسقف اميركي مرتفع لانجاز هذه "التسوية" التي يسعى اليها الافرقاء المتضررون من المحكمة علما ان الامر مبكر على امر من هذا النوع في انتظار صدور القرار الاتهامي.

لكن بالنسبة الى هذه المصادر فان التفاهم الذي يمكن ان يعلن يمكن ان يكتسب طابعا مشابها لاتفاق الدوحة من حيث طبيعة الاتصالات الاقليمية والتغطية الدولية التي جعلته قابلا للتنفيذ.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر