الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:54 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"النجادة" انتقد غياب الرقابة الحكومية على اسعار السلع
 
 
 
 
 
 
١٠ كانون الثاني ٢٠١١
 
إستنكر المكتب العمالي في حزب النجادة، في بيان أصدره اليوم، "إرتفاع اسعار المواد الغذائية، وفلتان أسعار المشتقات النفطية المتروكة على غاربها من دون اي رقيب وحسيب، وغياب حكومي كامل حيث تصدر كل يوم أربعاء لائحة اسعار جديدة بالاسعار باتت بالنسبة الى المواطن "ورقة نعي"، وسط غياب الرقابة كليا عن فلتان الاسعار ونوعية وصلاحية المواد الاستهلاكية الاساسية وخصوصا المستوردة التي يعاد وضع توقيت جديد لها بعد ان تكون قد إنتهت مدة صلاحيتها".

ورأى المكتب العمالي للنجادة "ان البيانات الوزارية التي كانت تصدر عند تشكيل أي حكومة كان المواطن يأمل فيها خيرا، إلا ان ما يجري حاليا جعل أولويات اللبنانيين في المرتبة الاخيرة فيما الافرقاء السياسيين يعملون لتأمين مصالحهم الخاصة ويقدمونها على مصلحة المواطنين الذين أحرقت جيوبهم حيث فقدت الليرة اللبنانية قيمتها الشرائية، وفقدت الاجور خلال الاشهر الماضية اكثر من ربع قيمتها حسب المؤشر الاخير للاتحاد العمالي العام".

واشار الى "إرتفاع نسبة البطالة في صفوف المواطنين الذين ينتظرون صفوفا متراصة ليل نهار امام السفارات للحصول على تأشيرة هجرة لتأمين قوتهم وقوت عيالهم، ووصلت هذه النسبة الى 50 في المئة من اليد العاملة اللبنانية ومضاربة اليد العاملة العربية والاجنبية لليد اللبنانية، في وقت تضاعفت الضرائب المباشرة وغير المباشرة خصوصا في قطاعات الكهرباء والماء والنقل العام، إضافة الى إرتفاع أسعار المحروقات، وتهديدات برفع الضريبة على القيمة المضافة".

وطالب بتحركات عمالية وتوحيد مواقف الاتحادات العمالية من "أجل الوصول الى سلم تصحيح للاجور وتخفيض الضرائب والرسوم عن المواطنين، وفرض تصحيح الاجور وفقا لمؤشر غلاء المعيشة وربط الاجور بهذا المؤشر، وإنشاء مصانع ومعامل لتأمين فرص العمل للمواطن، على ان يترافق ذلك مع إصلاحات وخصوصا في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وصندوق تعويضات الموظفين المهددين بعد حصولهم على تعويضاتهم عند بلوغهم السن القانونية".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر